انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 23 مـارس 2019 - 08:19
أمن
حجم الخط :
تفجيرات أربيل
"الدولة الاسلامية في العراق والشام" تتبنى تفجيرات أربيل


الكاتب: HAA
المحرر: HH ,
2013/09/30 08:24
عدد القراءات: 3364


المدى برس/ بغداد

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، اليوم الاثنين، التفجيرات التي استهدفت مديرية الامن الكردي ( الاسايش) وسط أربيل، أمس الاحد، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

ونقلت مصادر إعلامية كردية محلية، إن "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، أعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجمات التي ضربت مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان، أمس الاحد".

وكانت محطة تلفزيون كردستان تي في (Kurdistan TV) التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني وقنوات محلية أخرى، ذكرت بأن المجاميع المسلحة من تنظيم القاعدة، أعلنت عبر مواقعها الإلكترونية ومن خلال صفحاتها في مواقع التواصل الإجتماعي (الفيس بوك وتويتر)، عن مسؤوليتها عن هجمات أربيل، وتناقلت أخبار التفجيرات عبر الموقع منوهة، بأنها قد نفذت من قبل انتحاريين من القاعدة.

وكانت مديرية أمن "الاسايش" في أربيل أكدت، أمس الأحد،( 29 ايلول 2013)، عن "تعرضها إلى هجوم إرهابي"، وأوضحت أنه تم "قتل ستة انتحاريين أثنان منهما كانا يقودان سيارتين مفخختين"، وبينت أن العملية أسفرت عن "مقتل وإصابة 48 عنصرا أمنيا".

فيما أكدت وزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان العراق، أمس الأحد، أن حصيلة التفجيرات التي استهدفت مديرية الاسايش بخمس سيارات مفخخة، وسط أربيل، بلغت 43 قتيلا وجريحا، وفيما نفت الانباء التي تحدثت عن استخدام سيارة إسعاف في التفجيرات.

وكان ديوان محافظة أربيل أكد، اليوم الأحد، أن التفجيرات التي هزت مدينة أربيل نجمت عن سيارتين مفخختين حاول بعدها مسلحون مجهولون اقتحام مديرية الأمن (الاسايش)، وفيما أكد أن خمسة من عناصر القوات الأمنية قتلوا بعد قتل جميع المهاجمين، أشار إلى أن الوضع الأمني تحت السيطرة.

يذكر أن محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان تعد من المحافظات الآمنة عن غيرها من المحافظات العراقية الأخرى لكنها تشهد حوادث جنائية بين فترة وأخرى.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: