انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 26 يونيـو 2019 - 00:26
أمن
حجم الخط :
عنصر في الشرطة ضمن دورية خلال عملية أمنية في تكريت
الداخلية تؤكد إحباط محاولة اقتحام مديرية مكافحة المتفجرات في تكريت وتدعو وسائل الإعلام إلى "عدم التهويل"


الكاتب: HH
المحرر: HH
2013/10/01 09:31
عدد القراءات: 1647


المدى برس/ بغداد 

أكدت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، أن القوات الامنية إحبطت المحاولة التي نفذها ثلاثة انتحاريين لاقتحام مديرية مكافحة المتفجرات في مدينة تكريت،( 170 كم شمال بغداد)، واشارت إلى ان الهجوم اسفر عن مقتل وإصابة خمسة من عناصر الشرطة في حصيلة اولية، فيما دعت وسائل الاعلام إلى "توخي الحذر وعدم تهويل الاحداث".

 وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعن معن في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "قوات الشرطة أحبطت محاولة لاقتحام مديرية مكافحة المتفجرات وسط تكريت"، مبينا أن "قوات الشرطة تمكنت من قتل انتحاريين اثنين، في حين فجر ثالث نفسه في محاولة فاشلة لاقتحام مبنى المديرية، مما أسفر عن مقتل اثنين من عناصر الشرطة وجرح ثلاثة آخرين".

وأضاف معن أن "الحصيلة اولية وقابلة للزيادة"، داعيا في الوقت ذاته وسائل الإعلام إلى "توخي الحذر في نقل المعلومة الصحيحة من مصادر الخبر بدلا من تهويل الاحداث".

وكان مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين قال، اليوم الثلاثاء، أن سيارة مفخخة انفجرت، صباح اليوم، مستهدفة مديرية مكافحة المتفجرات، في حي شيشين، جنوبي تكريت، اعقبها هجوم نفذه اربعة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة تمكت القوات الامنية من قتل اثنين منهم، فيما فجر الاخرين نفسيهما في محاولة لاقتاحم مبنى المديرية، مما أسفر عن مقتل ضابط برتبة عقيد واثنين من عناصر الحماية المقر وإصابة خمسة آخرين ومدني وطالبة بجروح متفاوتة.

وتشهد محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت، تصعيداً أمنياً واسع النطاق عقب اقتحام قوات الجيش العراقي لساحة اعتصام الحويجة،(55 كيلومتر جنوب غرب كركوك)، في الـ23 من نيسان 2013، مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا من المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: