انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 23 مـارس 2019 - 08:09
أمن
حجم الخط :
قائد شرطة الانبار يلتقط صورة تذكارية مع القوة المقتحمه لبناية دائرة كهرباء الفلوجة
قيادة شرطة الانبار تعلن "تطهير" محيط دائرة كهرباء ومديرية شرطة الفلوجة بعد قتل "ارهابيين" سيطروا عليها


الكاتب: HF ,RS
المحرر: AHF ,RS
2013/10/21 15:32
عدد القراءات: 5952


المدى برس / الانبار

أعلنت قيادة شرطة محافظة الانبار، اليوم الاثنين، "تطهير" محيط دائرة الكهرباء ومديرية شرطة الفلوجة من "العناصر الارهابية"، وفيما بينت انها قتلت سبعة "إرهابيين" بينهم ثلاثة انتحاريين أثناء عملية اقتحام دائرة الكهرباء، اكدت استقرار الوضع الامني في الفلوجة وعدم وجود خوف على المدنيين من العناصر المسلحة.

وقال قائد شرطة الانبار هادي رزيج في مؤتمر صحفي عقده في دائرة كهرباء الفلوجة وحضرته (المدى برس)، إن "قواتنا الأمنية تمكنت من تطهير محيط مديرية شرطة الفلوجة بالكامل وتطهير بناية دائرة كهرباء الفلوجة".

وأضاف رزيج أن "القوات الامنية تمكنت من قتل سبعة إرهابيين بينهم ثلاثة إنتحاريين في عملية اقتحام دائرة كهرباء الفلوجة"، مبينا أن "الوضع الامني مستقر في عموم المدينة ولايوجد أي تخوف من إستهدف المدنيين من قبل العناصر المسلحة".

وكان مصدر في شرطة محافظة الانبار أفاد، اليوم الاثنين، بأن القوات الامنية قتلت ستة مسلحين بينهم ثلاثة انتحاريين كانوا يتحصنون داخل مبنى دائرة كهرباء الفلوجة،( 62 كم غرب بغداد)، فيما تمكنت من استعادة السيطرة على المبنى بعد أكثر من تسع ساعات على وقوعه بايدي المسلحين.

وسبق للمصدر أن أكد في وقت سابق من اليوم، أن ستة من عناصر الشرطة بينهم ضابط سقطوا بين قتيل وجريح اثر تفجير ثلاثة انتحاريين قرب مبنى مديرية شرطة الفلوجة اعقبه محاولة مجموعة مسلحة للسيطرة على المبنى، فيما اشار الى أن المسلحين استولو على مبنى بناية مديرية دائرة الكهرباء المجاورة لمبنى مديرية الشرطة.

وكانت قيادة عمليات الانبار فرضت، اليوم الاثنين، حظرا شاملا للتجوال في مدينة الفلوجة،( 62 كم غرب بغداد)، على خلفية الهجوم على مديرية الشرطة وسيطرة مسلحين مجهولين على مبنى دائرة الكهرباء.

يذكر أن محافظة الأنبار ومركزها مدينة الرمادي، كانت تعد الملاذ لعناصر تنظيم القاعدة منذ العام (2003) وحتى أواخر (2006) عند تشكيل الصحوات، وشهدت أخيرا خروقا أمنية، تمثلت بهجمات مسلحة وعمليات تفجير استهدفت العناصر الأمنية والمدنيين.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: