انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 05:00
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
500 عالم من تسع محافظات يعلنون غداً من كركوك عن تجمع يوحد صوتهم


الكاتب: MA
المحرر: MO
2012/11/30 18:11
عدد القراءات: 2189


المدى برس/ كركوك

أعلن في كركوك، اليوم الجمعة، عن تشكيل تجمع جديد يعنى بـ"توحيد صوت العلماء العراقيين ودعم نشاطهم وتأمين حريتهم وعودة العقول المهاجرة"، من دون أن تكون له علاقة بالانتخابات المقبلة، في حين أكد المسؤولون عن التجمع أنه يضم حالياً 500 من أصحاب الكفاءات وحملة الشهادات العليا من تسع محافظات.

وقال رئيس تجمع الكفاءات العلمية، عمران جمال، في حديث إلى (المدى برس)، إن "كركوك (250 كلم شمال العاصمة بغداد)، ستشهد غداً السبت، انطلاق أعمال التجمع الذي يسعى لتوحيد صوت العلماء العرقيين ويدعم نشاطهم، ويعمل على عودة العقول المهجرة وضمان الحماية الكاملة والحرية لعمل الأساتذة الجامعيين وأصحاب الشهادات العليا"، مشيراً إلى أن "التجمع سيكون راعياً للتنوع القومي والديني بنحو يعكس عراقيته بعيداً عن الخلافات والصراعات التي يدفع ثمنها أصحاب العقول"، بحسب وصفه.

وأضاف جمال، أن "التجمع يشكل لأول مرة لرعاية أصحاب الشهادات العليا دون أن يكون له أي علاقة بالانتخابات المقبلة"، مؤكداً أن "أكثر من 500 حامل شهادة عليا انضموا للتجمع من أربيل، السليمانية، الموصل، الأنبار، ديالى، صلاح الدين، البصرة، كركوك فضلاً عن العاصمة بغداد".

من جهته قال الأمين العام للتجمع، محمد مهدي البياتي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "التجمع يمثل رسالة للاهتمام بهذه الشريحة الكبيرة التي اختارت كركوك مكاناً لإعلان تجمعها لأهميتها وقربها من المدن التي ينتمي إليها أعضاء التجمع"، عاداً أن "المهم هو ضمان حرية العمل والاستقلالية بالقرارات وبناء عراق متنور ومتحضر يكون فيه لأصحاب الشهادات العليا مكانهم الكبير"، بحسب رأيه.

ويعاني العراق من تسعينيات القرن الماضي، من هجرة واسعة للكفاءات وحملة الشهادات العليا وتهميش دورها في الحياة العامة، مثلما عانت هذه الشريحة من جراء العنف الذي استهدفها بعد أحداث سنة 2003 مما ادى إلى مقتل أو خطف أو تهجير عشرات الآلاف من أفرادها.

وبحسب تقرير للجنة الدولية للصليب الأحمر صدر عام 2008، فإن أكثر من 2200 طبيب وممرض عراقي قتلوا، و250 اختطفوا منذ العام 2003، وأكثر من 20 ألفا من الملاكات الطبية من مجموع 34 ألفاً، اضطروا إلى مغادرة العراق بعد الغزو الأميركي، واختفى عشرات الآلاف منهم، كما اغتيل عدد كبير من العلماء والأكاديميين، فضلا عن اغتيال علماء الذرة العراقيين.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: