انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 20 اغســطس 2019 - 06:40
رياضة
حجم الخط :
المدرب الكروي حيدر محمود - تصوير (WK)
حيدر محمود: أداء الزوراء هزيل ومحترفو الدوري ليسوا بمحترفين


الكاتب: MJ
المحرر:
2012/12/01 11:46
عدد القراءات: 5432


المدى برس / بغداد

أعرب المدرب الكروي حيدر محمود عن استغرابه من أداء نادي الزوراء في مباريات دوري النخبة لكرة القدم، وفي حين انتقد استعانة الأندية العراقية بمحترفين أجانب، وصف أولئك المحترفين بأنهم دون المستوى.

وقال محمود، اليوم السبت، في حديث إلى (المدى برس)، إن "بداية الزوراء في هذا الموسم الكروي كانت متعثرة ولم يظهر في المستوى المطلوب منه على الرغم من أن إدارة نادي الزوراء تعاقدت المرب راضي شنيشل وهو مدرب جيد استطاع قبل ثلاثة أعوام من جلب كاس الدوري للنادي والمدرب بدوره استقطب لاعبين جيدين".

وأضاف، أن "الزوراء ظهر الموسم الماضي بمستوى هزيل جدا والقينا باللائمة على لتعدد المدربين وبعدد من اللاعبين الذين تم استبعادهم هذا الموسم وكنا نتمنى بان يظهر الفريق في الموسم الجديد بالمستوى الذي يليق باسم الزوراء لكنه لم يحدث أي شيء ما زال الأداء متعثر".

وانتقد محمود استعانة الأندية العراقية بلاعبين أجانب، وقال أن "اغلب الأندية العراقية تتحجج بعدم امتلاكها لاعبين محترفين في وقت يوجد فيه لاعبين محليين جيدين وهذا عذر غير مقبول"، مضيفاً أن "اغلب المحترفين المتواجدين الآن مع أنديتنا هم دون المستوى وليسوا بلاعبين سوبر".

وتابع محمود ، "من خلال متابعتي للدوري وجدت بان هناك فقط أربعة لاعبين يستحقوا أن يطلق عليهم لقب لاعبين محترفين سوبر"، داعياً إدارات تلك الأندية إلى "إعطاء أهمية للاعب المحلي وتفضيه على المحترف من جميع النواحي خاصة المادية المتعلقة في العقد".

وأضاف محمود، أن "الزوراء ما كان يحتاج إلى لاعبين محترفين وكان يعتمد على لاعبين محليين وكان يتربع على صدارة الدوري، وان كل الأندية الجماهيرية لا تحتاج إلى محترفين كون هناك عدد كبير من اللاعبين المحلين من طراز عالي و هم يتمنون اللعب مع هذه الأندية لو وفرت لهم عقود كما وفرتها للمحترفين".

يذكر أن حيدر محمود هو أحد لاعبي نادي الزوراء والمنتخبات الوطنية حيث مثلها في العديد من المحافل الدولية وكان لاعباً أساسياً فيها، وعمل بعد اعتزاله اللعب مدربا لفريق الزوراء برفقة زميله عصام حمد ومن ثم توجه للعمل مدربا مساعدا في نادي دهوك مع المدرب اكرم سلمان.

وكان نادي الزوراء حامل لقب الموسم قبل الماضي، قد أخفق في احتلال مركز يليق به في منافسات الموسم الماضي، حيث تراجع أدائه ونتائجه، فيما استقطب لاعبين جدد في الموسم المقبل وجدد عقود عدد من اللاعبين الذين مثلوه الموسم الماضي.

ويعد نادي الزوراء صاحب الرقم القياسي بالفوز بلقب بطولة الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم حيث فاز (12) مرة كان آخرها في الموسم (2010-2011) وحصل على بطولة كاس العراق (14) مرة إضافة إلى إحراز كأس المثابرة العراقي (السوبر) ثلاث مرات وبطولة كاس النخبة مرتين.

كما حصل على لقب كأس الصداقة الدولية عام (1999) في الإمارات والمركز الثاني في أندية آسيا أبطال الكؤوس عام (2000) ولقب بطولة تشرين السورية لعام (2004).

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: