انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 04:17
اقتصاد
حجم الخط :
الشهرستاني خلال لقائه المستشار الستراتيجي للحكومة الفنزويلية رودريغيز تشافيز والوفد المرافق له
الشهرستاني: العراق مستعد لاستقبال الشركات الفنزويلية العاملة في مجالات المصافي والبتروكيمياويات والكهرباء


الكاتب: TG
المحرر: ,RS
2013/11/06 15:12
عدد القراءات: 1716


 

المدى برس/ بغداد

أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، اليوم الاربعاء، أن العراق "مستعد لاستقبال الشركات الفنزويلية العاملة في مجالات المصافي والبتروكيمياويات والكهرباء"، مشيرا الى أنه يعمل على "استقطاب الشركات الرصينة للاستثمار في قطاعات البنى التحتية"، فيما بينت فنزويلا أنها "ترغب في تفعيل العلاقات ودخول شركاتها الى العراق".

وقال الشهرستاني، في بيان صحافي تلقت (المدى برس) نسخة منه، على هامش لقائه المستشار الستراتيجي للحكومة الفنزويلية رودريغيز تشافيز والوفد المرافق له، في مكتبه ببغداد، إن "الحكومة العراقية تقدر علاقاتها مع اميركا اللاتينية بشكل عام وان العراق يسعى الى تطوير صناعته النفطية"، مبينا أن "العراق مستعد لاستقبال الشركات الفنزويلية العاملة في مجالات المصافي والبتروكيمياويات والكهرباء".

واضاف الشهرستاني أن "العراق يعمل على استقطاب الشركات الرصينة للاستثمار في قطاعات البنى التحتية مثل المجمعات السكنية واطئة الكلفة والبنى التحتية من طرق وجسور ومدارس ومستشفيات".

ومن جانبه، اعرب المستشار الفنزويلي رودريغيز تشافيز، حسب البيان، عن "رغبة بلاده في تفعيل عمل سفارتها في بغداد للتنسيق بين البلدين لتطوير العلاقات على كافة الصعد وخاصة في مجال الاستثمار ودخول الشركات الفنزويلية الى العراق".

وذكر البيان ان "الجانبين بحثا سبل تطوير التعاون بين البلدين وآلية الحفاظ على اسعار النفط بمستوى يحافظ على مصالح الدول المنتجة".

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، وخلال افتتاحه الدورة الـ40 لمعرض بغداد الدولي، بمشاركة 17 دولة عربية وأجنبية، في (10 تشرين الاول 2013)، دعا الشركات العربية والاجنبية الى استثمار مشاركتها في الاطلاع على حجم الاستثمارات في العراق، وطالب باعتماد مصادر اساسية اخرى  بديلة عن النفط لبناء وتطوير الاقتصاد العراقي.

ويحتاج العراق إلى استثمارات بقيمة 15-20 مليار دولار في استثمارات لإنشاء أربعة مصافي جديدة وتوسيع قطاع الطاقة.

ويعتمد العراق في موازناته المالية بشكل شبه تام على النفط وبنسبة تصل إلى أكثر من 90% حيث أعلنت الحكومة العراقية عن موازنة عام 2013 وبموازنة بلغت 138 ترليون دينار، اعتمدت من خلالها صادرات بنسبة 2.9 مليون برميل وبمعدل 90 دولارا للبرميل الواحد.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: