انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 17:02
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
محكمة النشر ترد دعوى النجيفي ضد الساعدي


الكاتب:
المحرر: HH , ,Ed
2012/12/03 09:36
عدد القراءات: 2220


المدى برس/ بغداد 

اعلن القيادي في ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي، اليوم الاثنين، أن محكمة النشر والإعلام ردت الدعوى التي رفعها رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ضده، بسبب تصريح عن استثمار "غير قانوني" لآبار النفط في نينوى.

وقال عضو ائتلاف دولة القانون النائب كمال الساعدي في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه إن "محكمة قضايا النشر والإعلام في الرصافة ردت الدعوى التي أقامها رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ضدي".

وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي رفع دعوى قضائية ضد النائب كمال الساعدي، وطالبه فيها بدفع تعويضات مالية قدرها عشرة مليارات دينار، بسبب تصريح بشأن "تواطؤ النجيفي مع إقليم كردستان العراق" على منح استثمارات لشركة أكسون موبيل في آبار النفط ضمن المناطق المتنازع عليها في نينوى.

وأكد الساعدي حينها أن كل قطرة نفط في العراق هي ملك الشعب وهذه الدعوى تتنافى مع الحصانة النيابية والديمقراطية في العراق التي تعطي الحرية للنائب بالدفاع عن حقوق الشعب العراقي أين ما كانت.

وكان علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة نوري المالكي، كشف في (19 من حزيران) أن الأخير يتحرك حاليا لمنع صفقة قد تتم بين إقليم كردستان ومحافظ نينوى مع شركة أكسون موبيل لاستثمار النفط في المناطق المتنازع عليها بالمحافظة، ولفت إلى وجود وثائق ومعلومات تدل على وجود "صفقة مشبوهة"، مؤكدا أن هذه الصفقة إن تمت ستترتب عنها آثار خطيرة على وحدة البلد.

وكانت وزارة النفط قد استبعدت في (19 نيسان 2012) شركة اكسون موبيل من جولة التراخيص التي أقيمت في نهاية شهر أيار الماضي، من دون التطرق إلى مصير عقدها في حقل غرب القرنة.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: