انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 09:40
رياضة
حجم الخط :
جانب من افتتاح الدوري العراقي بين الشرطة والزوراء تصوير (MJM)
وار: قناة (الدوري والكأس) ستنقل 12 مباراة من الدوري العراقي الممتاز


الكاتب: MJM ,RS
المحرر: BK ,RS
2013/12/01 17:37
عدد القراءات: 7950


المدى برس/ بغداد

اعلنت الفضائية الرياضية التي حصلت على حقوق بث الدوري الكروي العراقي الممتاز، اليوم الأحد، عن اتفاقها مع قناة (الدوري والكأس) الفضائية القطرية، على نقل 12 مباراة مهمة خلال الموسم الحالي، عادة أن من شأن ذلك تعريف الدول العربية والشرق أوسطية على الفرق الوطنية ولاعبيها.

وقال مدير قناة (وار) الرياضية الفضائية، طه أبو رغيف، في حديث إلى (المدى برس)، إن "اتفاقاً تم بين القناة ونظيرتها قناة الدوري والكأس لنقل 12 مباراة مهمة من الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم"، عاداً أن هذه "الخطوة مهمة لتسويق الدوري العراقي للدول العربية والشرق أوسطية لاسيما أن بثه سيكون على واحدة من أهم القنوات الفضائية الرياضية".

وأضاف أبو رغيف، أن "قناة الدوري والكأس ستنقل مباراة ديربي العاصمة، بين الغريمين التقليدين الزوراء والقوة الجوية، الخميس المقبل،(الخامس من كانون الأول 2013 الحالي)، التي يؤمل إقامتها على أرض ملعب الشعب الدولي وسط بغداد".

وتم تأسيس قناة الكأس، في نيسان من عام 2005، كقناة كروية في دولة قطر، تابعة لقناة قطر الرسمية، وهي مختصة بنقل بطولتي كأس أمير قطر وكأس ولي عهدها، لكنها ونظراً للنجاح الذي حققته، استمرت في بثها على نطاق أوسع يشمل بها الرياضة الخليجية والعربية فضلاً عن البطولات الأخرى تحت مسمى (قناة الدوري والكأس)، وفي حزيران من العام 2006 أصبحت القناة رياضية مستقلة عن قناة التلفزيون القطري، تحت إدارة عيسى بن عبد الله الهتمي، وتبث القناة تلفزيونيا مباشرة على الأقمار نايل سات والعرب سات وهوت بيرد وآسياسات، وموقعها الرسمي هو http://www.alkass.net

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم، أعلن في (الرابع من تشرين الثاني 2013)، عن حسم ملف حقوق بث الدوري العراقي نهائياً لصالح قناة (وار) الفضائية الرياضية، مبيناً أن القناة وافقت على دفع أكثر من مليوني دولار لشراء هذه الحقوق، وأن قيمة العطاء الذي تقدمت به قناة العراقية الرياضية كان "أقل من المتوقع"، فضلاً عن "مماطلتها" خلال المفاوضات وعدم تقديمها مبلغ التأمينات.

كما اتهم الاتحاد العراقي لكرة القدم، في (الثالث من تشرين الثاني 2013)، العراقية الرياضية، بعدم دفع المبالغ المترتبة بذمتها من الموسم الماضي، و"تخلفها" عن دفع مبالغ "حسم حقوق الدوري للعام 2013 الحالي".

وأعلن اتحاد الكرة في (الأول من تشرين الثاني 2013)، عن إعادة النظر بحقوق البث التلفزيوني لمباريات الدوري الممتاز، وفي حين بين أن "مسؤولين مهمين" تدخلوا لإعادة حقوق البث لـ"قناة الرياضية العراقية" ، أكد إمكانية ذلك كونها "القناة الحكومية الرسمية".

وكان اتحاد الكرة، أعلن في، (الـ28 من تشرين الأول 2013)، عن فوز قناة (وار) الرياضية التي تبث من إقليم كردستان، بحقوق نقل مباريات الدوري الممتاز للموسم المقبل، مؤكداً أن سيارات النقل الخارجي (SNG) سترسل من الإقليم إلى العاصمة بغداد لنقل مباريات الدوري.

وحدد الاتحاد العراقي لكرة القدم، في (الـ21 من تشرين الأول 2013)، انطلاق الدوري الممتاز في (الـ29 من تشرين الأول 2013)، مبيناً أن 16 فريقاً ستشارك فيه، مؤكداً رغبته بإقامة المباريات في مواعيدها المحددة من دون تأجيل.

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: المهندس احمد الفلاحي   تاريخ الارسال: 12/1/2013 10:04:15 PM
بارك الله فيكم على هذا التطور الاعلامي
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: