انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 نوفمبر 2017 - 02:59
أمن
حجم الخط :
تفجيرات ناحية ابو صيدا
بعد تفجير ثلاثة منازل ..أهالي ابو صيدا يتخوفون من عودة "الارهاب" مجددا ويؤكدون:بساتين الحمضيات تحولت الى مناطق أشباح


الكاتب: HS ,RS
المحرر: AHF ,RS
2014/01/13 16:39
عدد القراءات: 2069


 

المدى برس / ديالى

طالب أهالي ناحية ابي صيدا التابعة لمحافظة ديالى، اليوم الاثنين، الحكومتين المركزية والمحلية بتوفير الحماية الامنية للناحية من التنظيمات الارهابية التي تحيط بها، وفيما لفتوا الى تحول بساتين الحمضيات والرمان في الناحية الى ملاذات آمنة للجماعات "الارهابية" وتحولها لمناطق أشباح، دعوا قيادة عمليات دجلة وقيادة شرطة ديالى الى "شن حملة أمنية في المناطق المحيطة بالناحية لتطهيرها من عناصر تنظيم القاعدة وداعش".

وقال رعد الشمري من اهالي ناحية ابي صيدا في حديث الى(المدى برس)، إن "تفجير ثلاثة دور سكنية، فجر اليوم الاثنين، خرق امني كبير يدل على توغل تنظيم القاعدة من جديد في المحافظة بعد أن تم ضربه بقوة في الانبار"، مطالبا الحكومتين المركزية والمحلية بـ"تعويض الاسر المتضررة جراء التفجيرات وتوفير الامن لها وللمنطقة التي تحيطها عدد من المناطق التي كانت ماوى لتنظيم القاعدة".

من جانبه قال المواطن فراس الربيعي احد سكان ناحية ابي صيدا في حديث الى (المدى برس)، "سنقوم بدءا من هذا اليوم بالتصدي وحماية المنطقة وإسناد القطعات الامنية المتواجدة في الناحية وسنضرب بقوة كل من يحاول استباحة الدماء مرة اخرى".

وأضاف الربيعي أن "الناحية كانت الاولى في انتاج الحمضيات والرمان واليوم نعاني حتى من الوصول الى البساتين والتي أصبحت عبارة عن مدن اشباح وملاذا لهذه التنظيمات لاننا نخاف من وجود عبوات أو عمليات استهداف لنا من قبل التنظيمات الارهابية".

وطالب الربيعي قيادة عمليات دجلة وقيادة شرطة ديالى بـ"شن حملة أمنية في مناطق الوقف الواقعة شمال شرق المحافظة والتابعة لقضاء المقدادية لتطهيرها من عناصر تنظيم القاعده وداعش الارهابية واستغلالهم طبيعة الارض وكثرة البساتين وقربها من حافة نهر ديالى".

بدروه قال عضو مجلس محافظة ديالى احمد رزوقي في حديث الى (المدى برس)، ان "ناحية ابي صيدا قدمت أكثر من 750 شهيدا من الرجال والنساء والاطفال منذ عام 2004 لحد الآن بسبب احاطتها بمناطق كانت ومازالت حواضن لتنظيم القاعدة، مبينا أن "مسلسل العنف لم يتوقف على مدار السنوات العشرة الماضية على أهالي الناحية.

يذكر ان ناحية ابي صيدا تبعد 25 كم شمالي شرق بعقوبة وتابعة إداريا لقضاء المقدادية 45كم شمال شرق بعقوبة. 

وكان مصدر في شرطة محافظة ديالى أفاد، اليوم الاثنين، بأن ثلاثة منازل تعود لمدنيين دمرت بالكامل اثر تفجيرها بعبوات ناسفة، في ناحية ابي صيدا شمالي شرق بعقوبة،(55كم شمال شرق بغداد).

يذكر أن محافظة ديالى، مركزها مدينة بعقوبة،(55 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، تعد من المناطق الساخنة التي تشهد العديد من العمليات المسلحة، بعد أن كانت مسرحاً لأعمال "العنف الطائفي" خلال سنوات 2006- 2008، مما أدى إلى مقتل أو تشريد الآلاف من سكانها، وتدمير الجزء الأكبر من بنيتها التحتية، كما أنها من المحافظات التي تشهد حراكاً مناوئاً للحكومة منذ أكثر من 11 شهراً.

 

  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: