انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 19 مـارس 2019 - 10:51
أمن
حجم الخط :
العراق يتسلم 64 مدرعة اوكرانية من طراز (بي تي ار 4) من اصل 420 مدرعة ضمن الصفقة العسكرية بين البلدين


الكاتب: RS ,TG
المحرر: AHF ,RS
2014/04/21 17:46
عدد القراءات: 7407


 

 

المدى برس / بغداد

أفاد مصدر في وزارة الدفاع العراقية، اليوم الاثنين، بأن 64 مدرعة من طراز (بي تي ار 4) الاوكرانية وصلت الى العراق ضمن دفعة جديدة من المدرعات ضمن الصفقة العسكرية الموقعة بين البلدين، مبينا ان هذه المدرعات هي جزء من 420 مدرعة من المفترض ان تصل للعراق حسب الصفقة.    

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن "الدفعة الثانية من مدرعات بي تي ار 4 الاوكرانية والبالغ عددها 64 مدرعة وصلت الى ميناء ام قصر هذا اليوم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه ان "هذه المدرعات هي جزء من 420 مدرعة تعاقد عليها الجانبان سابقا".

وكانت السفارة العراقية في أوكرانيا أعلنت، في الـ13 من أيلول 2012، عن شحن دفعة ثانية من ناقلات الجنود المدرعة من طراز "بي تي ار 4"، التي تتضمن 62 مدرعة ستنقل على متن إحدى البواخر في ميناء أوديسا البحري التجاري إلى العراق، بموجب عقد وقعته الحكومة في كانون الأول 2009 مع أوكرانيا بقيمة بلغت أكثر من 550 مليون دولار لتجهيزه بـ400 آلية مدرعة، وعشر طائرات عسكرية، بدأت أوكرانيا بتسليمه الوجبة الأولى من المدرعات في نيسان 2011.

وكان يفترض أن تسلم اوكرانيا الدفعة الثانية في تموز من العام نفسه، لكنها أجلت ذلك، فيما هددت بغداد الشركة المنتجة بفرض غرامة ثلاثة ملايين دولار عليها بسبب تأخرها في التسليم، لكنها تراجعت فيما بعد عن التهديد.

وأبدت أوكرانيا، في العاشر من آب 2012، استعدادها التعاون مع العراق في المجال العسكري، مؤكدة على إمكانية فتح دورات للعراقيين في الأكاديميات العسكرية الأوكرانية.

ويسعى العراق للاستفادة من الخبرة والكفاءة التي يمتلكها الخبراء والشركات الأوكرانية التي عملت في البلاد قبل العام 2003 وخاصة الشركات المتخصصة في مجالات الطاقة الكهربائية والنفط والغاز وشركات البناء، كما يتطلع الى مشاركة أوكرانيا من خلال شركاتها في عملية البناء وإعادة الإعمار وإعادة تأهيل المعامل والمصانع العراقية القديمة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: