انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 24 سبتمبر 2017 - 04:27
أمن
حجم الخط :
اسعاف شخص أصيب بهجوم مسلح في وقت سابق
مقتل وإصابة 16 مدنيا بهجوم مسلح على مركز انتخابي شرقي كركوك


الكاتب: HH ,MA
المحرر: ,HH
2014/04/22 08:40
عدد القراءات: 1867


 

 

 المدى برس/ كركوك

أعلنت قيادة الفرقة الـ12 في الجيش العراقي بمحافظة كركوك، اليوم الثلاثاء، بأن 16 مدنيا سقطوا بين قتيل وجريح بهجوم مسلح نفذه مجهولون على مركز انتخابي، شرقي كركوك، (250 كم شمال بغداد).

وقال قائد الفرقة اللواء الركن محمد خلف سعيد الدليمي في حديث الى (المدى برس)، إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارات رباعية الدفع نوع (فورد) ادعوا أنهم من الامن الكردي (الاسايش) اقتحموا، منتصف ليل أمس، مركز طامور الانتخابي في قرية البومفرج التابعة لقضاء داقوق، شرقي كركوك، أثناء تجمع بعض أهالي القرية قرب بوابة المركز لحمايته، واقتادوا ستة من الشباب المتجمعين الى غرفة إدارة المدرسة وقاموا بإعدامهم رميا بالرصاص".

وأضاف الدليمي أن "اشتباكا مسلحا اندلع بين اهالي القرية والمسلحين عند محاولتهم الفرار،مما أسفر عن مقتل أربعة وإصابة ستة آخرين بجروح متفاوتة جميعهم مدنيون"، مشيرا إلى أن "قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث ونقلت الجرحى الى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثث القتلى الى دائرة الطب العدلي".

وتابع الدليمي أن "بصمات الحادث تقف ورائها جماعة تكفيرية يعتقد انهم من عناصر انصار السنة بهدف اجبار الناس على عدم المشاركة في الانتخابات وخلق فتنة بين المكونات".

وشهدت محافظة كركوك، اليوم الثلاثاء، مقتل فلاحين أثنين بهجومين منفصلين نفذهما مسلحون مجهولون شرقي وجنوبي غرب كركوك.

يذكر أن محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال عنف شبه يومية تطول المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: