انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 24 سبتمبر 2017 - 04:34
أمن
حجم الخط :
رئيس الجمهورية جلال الطالباني اثناء الادلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية العراقية التي جرت في نيسان 2014، في المانيا
مقتل واصابة 88 شخصا بتفجير انتحاري على تجمع كردي شمال ديالى احتفالا بشفاء طالباني


الكاتب: AHF ,HS
المحرر: AHF
2014/04/28 19:03
عدد القراءات: 2379


 

 

المدى برس / ديالى

أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى ، اليوم الاثنين، بان 88 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير انتحاري على تجمع انتخابي كردي احتفالا بشفاء رئيس الجمهورية جلال طالباني شمال بعقوبة، ( 110 كم شمال شرق بغداد).

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، إن " انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه، مساء اليوم، على تجمع كردي احتفالا بظهور رئيس الجمهورية على شاشات التلفزة وادلائه بصوته في الانتخابات البرلمانية المقبلة في قضاء خانقين (110 كم شمال بعقوبة)، ما اسفر عن مقتل 28 شخصا وإصابة 60 اخرين بجروح متفاوتة".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان " القوات الامنية وسيارات الاسعاف هرعت الى منطقة الحادث ونقلت الجرحى الى مستشفيات قريبة لتلقي العلاج والقتلى الى دائرة الطب العدلي".

وكان رئيس الجمهورية قد ظهر في مقطع فيديو وهو يدلي بصوته في الانتخابات البرلمانية في المانيا وهو ما ادى الى احتفالات كردية بظهور الرئيس بصحة جيدة.

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم أعلن ، في 21 نيسان 2014، أن موعد عودة رئيس الجمهورية جلال طالباني الى العراق "غير محدد حتى الان"، مبينا أن غياب "شخص تأريخي" مثل الطالباني "أثر" على وضع العراق والاتحاد الوطني الكردستاني، وفيما نفى أنباء تحدثت عن تركه العمل كمحافظ لكركوك بعد الانتخابات، أكد أنه "نجح بإحداث تقريب بين مكونات كركوك وانجاز مشاريع الاعمار وحل مشكلة الكهرباء".

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم وصف، في (15 نيسان 2014)، صحة رئيس الجمهورية جلال الطالباني بـ"الجيدة"، وأكد أن غياب الطالباني أثر على العراق وساهم في "ابتعاد الكتل السياسية"، فيما أشار إلى أن البرلمان المقبل سيختار رئيسا جديدا بعد الـ30 من شهر نيسان الحالي.

 وكان حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني، أكد الخميس (3آذار2014)، أنه طالما كان "المدافع الرئيس" عن مكونات كركوك وتعايشها السلمي، وفي حين بين أن قائمته الانتخابية بالمحافظة تسعى لإعادتها إلى إقليم كردستان، وإنجاح مبادرة طالباني الرامية لإعادة المناطق المستقطعة إليها ومحو آثار "التبعيث والتغيير الديمغرافي وقطع دابر الإرهاب والإرهابيين"، أعلن أن رئيس الجمهورية "يتمتع بصحة جيدة" ونقل تحياته لأهالي المحافظة.

وأصيب رئيس الجمهورية جلال الطالباني بوعكة صحية في (الـ17 من كانون الأول 2012 المنصرم)، أدخل على إثرها مستشفى مدينة الطب ببغداد، وبعد استقرار وضعه بما يسمح بنقله للعلاج إلى الخارج، نقل إلى مستشفى متخصص في ألمانيا، وما يزال يرقد هناك ويتلقى العلاج على أيدي أطباء ألمان.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: