انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:03
سياسة
حجم الخط :
العراق يؤكد دعمه المفاوضات الدولية مع إيران كونه "صاحب مصلحة حقيقية" بتسوية هذا الملف
العراق يؤكد دعمه المفاوضات الدولية مع إيران كونه "صاحب مصلحة حقيقية" بتسوية هذا الملف


الكاتب: TG
المحرر: BK ,BS
2014/05/22 18:29
عدد القراءات: 3015


 

 

المدى برس/ بغداد

أكد العراق، اليوم الخميس، دعمه المفاوضات بين مجموعة (5+1) وإيران، مبدياً حرصه على التواصل مع الأطراف المعنية كافة كونه "صاحب مصلحة حقيقية" في تسوية هذا الملف.

جاء ذلك خلال اجتماع وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، مساء اليوم، مع وفد المجموعة الأوربية (EU3)، ممثلاً بالسفير الفرنسي ونائب السفير البريطاني ونائب السفير الالماني ونائب رئيس بعثة الاتحاد الأوربي، لبحث نتائج الجولة الرابعة للمباحثات النووية بين المجموعة الدولية وايران التي عقدت في العاصمة النمساوية فيينا مؤخراً، بحسب بيان للخارجية تسلمت (المدى برس) نسخة منه.

وجاء في البيان، أن "الوفد الأوربي عرض رؤيته للمباحثات الأخيرة، وحرص المجموعة الدولية للتوصل إلى اتفاق نهائي لإيجاد حل سلمي للبرنامج النووي الإيراني ورفع العقوبات الدولية عن طهران، طالباً مساعدة العراق في دعم استمرار المباحثات وتحقيق نتائج ملموسة".

ونقل البيان عن زيباري، أنه أكد على "دعم الحكومة العراقية للمفاوضات الدولية بين مجموعة (5+1) وإيران، وحرصه على التواصل مع الأطراف المعنية لأن له مصلحة حقيقية في تسوية هذ الملف".

وقالت الوزارة في بيانها، أن "اللقاء شهد استعراض تطورات المشهد السياسي في العراق بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في الثلاثين من نيسان 2014، وإجراءات الوزارة لتسهيل مهام وعمل البعثات الدبلوماسية في البلاد".

وبينت الوزارة أن "اللقاء جرى بحضور وكيل الوزارة للعلاقات متعددة الأطراف ورئيس دائرة أوروبا ورئيس دائرة المراسم وكالةً".

يذكر أن العراق سبق أن استضاف اجتماع (5+1) مع إيران، في (الـ23 من أيار 2012).

يذكر أن إيران ومجموعة 5+1 قد توصلا إلى اتفاق في تشرين الثاني 2013 المنصرم،  للحد من الأنشطة النووية الإيرانية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على طهران.

ويتهم المجتمع الدولي طهران دائما باستخدام برنامجها النووي المدني المعلن لإخفاء خطة لتطوير أسلحة ذرية تشكل تهديداً خطيراً لأمن المنطقة والسلام العالمي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: