انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 26 يوليــو 2017 - 15:30
أمن
حجم الخط :
متطوعون في محافظة ذي قار
ذي قار ترسل فوج طوارئ للمشاركة بالعمليات القتالية في المحافظات الشمالية والغربية


الكاتب: HH ,HUA
المحرر: HH ,
2014/07/05 08:39
عدد القراءات: 1301


المدى برس / ذي قار

اعلنت مديرية شرطة ذي قار، اليوم السبت، عن إرسال فوج طوارئ ذي قار الثالث للمشاركة بالعمليات القتالية في المحافظات الشمالية والغربية، وفيما أكدت ان ارسال الفوج لن يؤثر في الوضع الامني في المحافظة، اشارت إلى ان دعم الجيش والقوات الأمنية "واجب شرعي ووطني".

وقال مدير شرطة محافظة ذي قار العميد حسن الزيدي في حديث إلى (المدى برس)، انه "تم ارسال فوج طوارئ ذي قار الثالث (المهمات الخاصة) للمشاركة بالعمليات القتالية الجارية في المحافظات الشمالية والغربية، بناء على توجيهات رئاسة الوزراء ووزارة الداخلية العراقية".

واضاف الزيدي، أن "ارسال القوة لن يؤثر في الوضع الأمني في المحافظة، وان القوات الأمنية في ذي قار تحظى بدعم شعبي كبير" ، مشيراً الى ان "دعم الجيش والقوات الأمنية في تطهير جميع المحافظات من الجماعات الإرهابية، هو واجب شرعي ووطني لحماية العراق من اعداء الإنسانية".

يذكر ان مديرية شرطة ذي قار سبق وان شاركت بقوات قتالية في مواجهة المجاميع الارهابية وتنظيم (داعش) في صحراء الأنبار، وشاركت ايضا في تأمين حماية زائري العتبات المقدسة في محافظات كربلاء المقدسة والنجف الأشرف وسامراء وبغداد بمناسبات مختلفة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، أعلنت يوم الثلاثاء (الأول من تموز2014)، عن مقتل وإصابة 5536 عراقيا بإعمال عنف خلال شهر حزيران الماضي، في حصيلة هي الأعلى منذ مطلع العام الحالي 2014، وأكدت أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضررا من تلك العمليات، وفيما أشار رئيس البعثة نيكولاي ملادينوف إلى أن بقاء أجزاء كبيرة من البلاد تحت سيطرة (داعش) يتطلب من القادة الوطنيين العمل سوية "لإحباط محاولات تدمير اللحمة الاجتماعية"، لفت إلى أن "ما يمكن إنجازه خلال العملية السياسية لا يمكن تحقيقه من خلال الاستجابة العسكرية".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: