انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 26 يوليــو 2017 - 15:33
أمن
حجم الخط :
صورة لتفجير البصرة من مواقع التواصل الاجتماعي
إدارة البصرة :المفخختان جاءتا من خارج المحافظة والكلاب البوليسية لم تستطع اكتشافهما


الكاتب: AHF ,BS ,SKM
المحرر: AHF ,BS
2014/07/06 13:30
عدد القراءات: 1191


 

المدى برس / البصرة

أعلنت إدارة محافظة البصرة، اليوم الأحد، أن السيارتين المفخختين اللتين استهدفتا المحافظة جاءتا من خارجها، وفيما بيّنت انهما فخختا بطريقة جديدة يصعب اكتشافها حتى من الكلاب البوليسية، اشارت الى وجود بصمة لتنظيم القاعدة في عملية الاستهداف، فيما بيّنت اللجنة الأمنية في المحافظة ان التفجيرين رسالة الى الشركات النفطية العاملة في البصرة.

وقال محافظ البصرة ماجد النصراوي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع قيادات أمنية في ديوان المحافظة اليوم الأحد حضرته (المدى برس)، "وردت الينا معلومات ان السيارتين المفخختين اللتين ضربتا البصرة تم تفخيخهما خارج المحافظة وملامح الحادث تشير الى وجود بصمة للقاعدة فيه"، نافياً "وجود حواضن لها  في هذه المدينة".

وأضاف النصراوي "تم تفخيخ السيارتين بطريقة جديدة يصعب اكتشافها حتى من الكلاب البوليسية"، محملاً "الجزء الأكبر من المسؤولية على عاتق شرطة المحافظة في الخرق الأمني التي سمحت لركن سيارة مفخخة قريبة من نقطة تفتيش تابعة لها". 

 من جهته قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي في حديث الى (المدى برس)، إن "الهجوم يحمل رسالة الى الشركات النفطية العاملة في البصرة على ان المحافظة معطلة اقتصادياً وتم استهداف البصرة لأنها مدينة اقتصادية".

وشهدت البصرة، يوم أمس السبت، انفجار سيارتين مفخختين وسط المدينة البصرة إحداهما استهدفت مطعماً في منطقة مناوي باشا والأخرى قرب محال تجارية في منطقة العشار أسفرتا عن مقتل اثنين وإصابة آخرين بجروح.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: