انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 18 يونيـو 2019 - 06:36
أمن
حجم الخط :
متطوعين لقتال مسلحي (داعش) في بابل
مجلس بابل يعزز القوات الأمنية في جرف الصخر بـ500 متطوع


الكاتب: HH ,IM
المحرر: ,HH
2014/07/12 10:48
عدد القراءات: 2597


 المدى برس/ بابل

أعلن مجلس محافظة بابل، اليوم السبت، عن تعزيز القوات الأمنية في جرف الصخر بـ500 متطوع لدعمها ضد تنظيم (داعش)، وفيما اكد أنهم سيكونون "تحت قيادة وإشراف عمليات بابل"، أشار إلى أن مديرية الحشد الوطني "جهزتهم بأسلحة تدربوا عليها".

وقال رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري في حديث الى (المدى برس) إن "الحكومة المحلية في بابل عززت الأجهزة الأمنية بـ (500) مقاتل من المتطوعين الذين أنهوا تدريبهم من اجل دعم ومساندة القطعات الأمنية والعسكرية في العمليات التي تشنها على مناطق ناحية جرف الصخر التي تتمركز فيها عصابات (داعش) الإرهابية من اجل تطهيرها".

وأضاف الجبوري أن "هذه التعزيزات ستكون تحت قيادة وإشراف عمليات بابل"، مؤكداً أنه "تم تجهيز جميع المقاتلين بالأسلحة التي تدربوا عليها من مديرية الحشد الوطني المُشكّلة حديثاً".

وكان مجلس محافظة بابل أعلن، أمس الجمعة، (11 تموز 2014)، تأمين منطقتي البهبهان والأزرق في ناحيتي جرف الصخر، شمال بابل، من عناصر تنظيم (داعش)، في عملية نوعية نفذتها القوات الامنية بالتعاون مع المتطوعين، لافتاً الى تفكيك 40 عبوة ناسفة في العملية.

وكان مجلس محافظة بابل أعلن، امس الجمعة (11 تموز 2014) أيضا، عن مقتل 25 عنصراً من تنظيم (داعش) وتدمير مخابئ وأسلحة بقصف نفذته طائرة سوخوي لمواقع تابعة للتنظيم، شمال بابل،(100كم جنوب بغداد).

يذكر أن محافظة بابل، مركزها مدينة الحلة، تعد من أكثر محافظات الوسط اضطراباً وتعترف حكومتها المحلية بأن مناطقها الشمالية، المحاذية لبغداد والأنبار، تشكل ملاذاً لتنظيم القاعدة في العراق، الذي يتخذ منها منطلقاً لشن هجماته في أنحاء البلاد.

 

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: حمزة   تاريخ الارسال: 7/12/2014 11:26:44 AM
دخلتو الشباب بمعارك خاسرة ليش المالكي ميقاتل ليش يدز ولدنه يقتلون هسه جيش نظامي مقاوم داعش هسه شباب صغار راح يسوون شي ماعتقد اكيد راح يرجعون شهداء
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: