انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 18:08
سياسة
حجم الخط :
الرئيس الامريكي باراك اوباما
أوباما يرحب بتكليف العبادي لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة ويعدها "خطوة واعدة"


الكاتب: BS
المحرر: BS
2014/08/11 22:20
عدد القراءات: 2538


 

 

المدى برس/ بغداد

رحب الرئيس الاميركي باراك اوباما، اليوم الثلاثاء، بتكليف القيادي في حزب الدعوة الاسلامي حيدر العبادي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، خلفاً لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، وعدّها خطوة "واعدة".

وقال اوباما في بيان تلاه من مارثاز فينيارد بولاية ماساتشوستس حيث يقضي عطلته واطلعت عليه (المدى برس)، " اني ارحب باختيار رئيس وزراء جديد للعراق"، عاداً أن "العراق اتخذ خطوة واعدة".

واشار اوباما الى "أنه ونائبه، بايدن، اتصلا بالعبادي، وحثاه على تشكيل حكومة وطنية لا تقصي أحداً.

وبشأن العمليات العسكرية في شمال العراق قال أوباما إن، الجيش الأميركي شن سلسلة غارات "ناجحة" ضد مواقع "داعش"، في شمال العراق، مبيناً أن الولايات المتحدة تعمل مع شركاء دوليين من أجل ضمان سلامة الأيزيديين الذين فروا إلى المناطق الجبلية.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كلف رسمياً القيادي في حزب الدعوة الإسلامي حيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة خلفاً لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي.

وكشف مصدر سياسي رفيع في رئاسة الجمهورية، امس الاثنين عن تسلم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كتاب التحالف الوطني بترشيح القيادي في حزب الدعوة الإسلامي حيدر العبادي لمنصب رئيس الوزراء، مؤكداً أن معصوم سيصدر تكليفه بتشكيل الحكومة قبل الساعة الثالثة.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، امس الاثنين (11آب2014)، إن تشكيل حكومة عراقية مسألة حاسمة لتحقيق الاستقرار وحث رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي على ألا يؤجج التوتر السياسي والقلاقل على حد تعبيره.

وبدت بدر والمواطن والأحرار واثقة، أول(9آب2014)، بأن التحالف الوطني سيقدم مرشحه لرئاسة الجمهورية خلال الساعات القليلة المقبلة، ظهر امس الأحد، حيث ستنتهي المهلة التي قدمها لهم رئيس الجمهورية.

وقال نواب عن هذه الكتل ان المرشح سيكون بالضرورة مطابقاً لرأي ومواصفات المرجعية الدينية التي اكدت على انه يجب ان يحظى بالمقبولية الوطنية من قبل جميع الاطراف، في اشاراتها المتكررة الى المعارضة الواسعة لسياسات نوري المالكي زعيم ائتلاف دولة القانون، والذي يتمسك بمنصبه مهدداً بانفراط عقد الكتلة الشيعية الأكبر في البرلمان.

وقال نواب ان التحالف الوطني قدم عرضاً للمالكي يقضي بتوليه احد المواقع السيادية مقابل سحب ترشيحه لرئاسة الحكومة، فيما اكدت كتلة الأحرار ان المالكي يبحث عن تطمينات بعدم ملاحقته قانونياً، مشيرة الى ان عرض التحالف يدرس "داخل دولة القانون وننتظر الرد".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: