انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 10:17
سياسة
حجم الخط :
السيد احمد الصافي وكيل المرجعية الدينية في كربلاء
ممثل السيستاني يحذر من منح المناصب لمن لم "يخدم" الشعب سابقا ويؤكد: المجرب لا يجرب


الكاتب: ,TT
المحرر:
2014/08/29 11:10
عدد القراءات: 5083


المدى برس/ كربلاء 

حذر ممثل المرجعية الدينية العليا أحمد الصافي، اليوم الجمعة، من أعطاء المناصب في الحكومة الجديدة إلى الذين لم يقدموا  أي "خدمات"، إلى الشعب، وأكد أن "المجرب لا يجرب"، ودعا إلى الإسراع بتشكيل حكومة وطنية يشترك فيها الجميع، فيما شدد على اختيار أشخاص يمتلكون القدرة على "اختزال الوقت وسرعة الاستجابة"، لحل المشاكل. 

وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة،  في الحضرة الحسينية وحضرتها (المدى برس)، إن "المشاورات بين الكتل السياسية لا زالت قائمة من اجل تشكيل الحكومة الجديدة وعرضها على البرلمان للتصويت عليها، ولابد من تشكيلها وفق معايير صحيحة  مبينة على أساس خدمة البلد وان تحمل رؤية واضحة لتشخيص المشاكل الامنية والخدمية والاقتصادية وغيرها ، وتمتلك الحلول المناسبة لها".

وحذر الصافي "الكيانات السياسية من المجازفة بإعطاء المواقع الوزارية او غيرها لمن لم يقدم خدمة للشعب خلال الفترات السابقة ، وفسح المجال أمام من تتوفر فيه المعايير الصحيحة، لأن من جرب المجرب حلت به الندامة"، داعيا إلى "الإسراع بتشكيل حكومة وطنية يشعر جميع المكونات بأنهم مشاركون وممثلون فيها".

وأكد الصافي على "ضرورة الدقة في اختيار الأشخاص القادرين على اختزال الوقت وسرعة استيعاب المشاكل وإيجاد الحلول لها، وأن يمتلكون شجاعة الاعتذار عن تحمل المسؤولية في حال لم يوفقوا للعمل".

وتابع ممثل السيستاني أن "على الحكومة المركزية تحمل مسؤوليتها تجاه النازحين الذين لا يزال يسيطر الإرهاب على مناطقهم وعدم تمكنهم من العودة أليها"، داعيا إلى "توفير الدراسة لجميع التلاميذ والطلبة من النازحين في المحافظات التي نزحوا أليها وتوفير الفرص الوظيفية لمن حرموا من وظائفهم وتأمين العيش الكريم لهم".

وكان زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، أعرب الخميس (28 آب2014)، عن تفاؤله بالحوارات الجارية بين الكتل السياسية وتشكيل حكومة قادرة على "مواجهة التحديات الخطيرة التي تواجه البلاد"، وأكد أن هناك رغبة لدى جميع الاطراف "للوصول إلى رؤية مشتركة"، دعا الكتل السياسية إلى "عدم الإصرار على مطالبها".

يشار إلى أن القوى السياسية العراقية بدأت ماراثون تشكيل الحكومة الجديدة، مع التحالف الوطني والمكلف بذلك حيدر العبادي.

يذكر ان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم كلف رسمياً في (الـ11 من آب 2014 الحالي) القيادي في حزب الدعوة الإسلامي، حيدر العبادي، بتشكيل الحكومة الجديدة خلفاً لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، في حين أعلن الأخير، في، (الـ14 من آب)، سحب ترشيحه ودعم مرشح التحالف الوطني، العبادي، لتشكيل الحكومة الجديدة.

 

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: