انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 20 فبرايـر 2019 - 13:09
سياسة
حجم الخط :
رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في مجلس النواب تصوير (محمود رؤوف)
وزارة العبادي تنال الثقة في جلسة ساخنة.. وأربيل وافقت على مشاركة مشروطة


الكاتب: BS
المحرر: BS
2014/09/08 20:31
عدد القراءات: 5056


المدى برس/ بغداد

 

في جلسة ساخنة استغرقت نحو ساعتين، صوت البرلمان مساء اليوم الاثنين، على منح الثقة لحكومة حيدر العبادي وبرنامجه الوزاري وما رافقه من اتفاق سياسي، حيث ادى ٢٤ وزيراً القسم، بينما بقيت وزارتا الداخلية والدفاع وحقائب اخرى، تدار بالوكالة، وتعهد رئيس مجلس الوزراء بحسمها خلال اسبوع.

كما صوت النواب على ٣ نواب لرئيس الجمهورية، هم نوري المالكي واسامة النجيفي واياد علاوي.

وفضلاً عن اعتراضات كبيرة للتحالف الكردستاني، الذي شارك في الحكومة ودعمها واضعاً ستة شروط، فقد شهدت الجلسة الخاصة اعتراضات عديدة، من الاقليات، وكتلة مستقلون برئاسة حسين الشهرستاني، الذي حصل على ثقة البرلمان لكنه غاب ولم يؤد القسم وزير التعليم العالي، حيث تؤكد كتلته انه انسحب معترضاً، كما انسحب الدكتور احمد الجلبي.

وبينما صوت البرلمان على نواب رئيس الوزراء وهم: صالح المطلك، وهوشيار زيباري، وبهاء الاعرجي، جاء الوزراء الآخرون كالتالي: ابراهيم الجعفري للخارجية، وروز نوري شاويس للمالية، وعادل عبد المهدي للنفط، وباقر الزبيدي للنقل، وسلمان الجميلي للتخطيط.

كما استوزر حيدر الزاملي للعدل، ومحمد مهدي البياتي لحقوق الانسان، وفلاح حسن زيدان للزراعة، ونصير العيساوي للصناعة، وقاسم الفهداوي للكهرباء، وطارق الخيكاني للاعمار، وكاظم الراشد للاتصالات، وعبد الكريم يونس للبلديات، والاخيران من البصرة التي كانت تطالب بحقائب ومناصب سيادية وتحتج بقوة على تهميش دورها السياسي.

كما اصبح محمد شياع السوداني وزيراً للعمل، وعديلة محمود للصحة، وقتيبة الجبوري للبيئة، ومحمد اقبال للتربية، وملاس الكسنزاني للتجارة، وفارس ججو للعلوم، وفرياد راوندوزي للثقافة، وعبد الحسين عبطان للشباب، واحمد الجبوري لوزارتين هما شؤون المحافظات وشؤون مجلس النواب، فيما تبقت بضعة حقائب شاغرة، بانتظار حسمها.

كما اعلن التحالف الكردستاني ان اسماء الوزراء الذين نالوا الثقة عنه، ليست نهائية، وانهم غير حاضرين ولن يؤدوا القسم قبل تسوية الامر، ما يعني نقصاً اضافياً في التشكيلة.

وقرأ العبادي منهاجاً وزارياً مطولاً تحدث فيه عن "خطة ستراتيجية شاملة تمتد إلى عام 2018 وتمس كل القطاعات وتصاغ على ايدي خبراء ومستشارين"، وتعهد بـ"تفعيل الادارة اللامركزية على المستويين الاداري والاقتصادي واعادة رسم العلاقة بين مؤسسات الدولة"،  و"الانطلاق بثورة ادارية لاعادة بناء مؤسسات الدولة العسكرية والامنية ونظام خدمة كفوء وتطبيق الحكومة الالكترونية"، و"تعظيم الموارد المالية والاستخدام الامثل لها ونظام الموازنة العامة".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: