انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 19 نوفمبر 2017 - 02:22
أمن
حجم الخط :
اللواء الركن احمد صداك الدليمي
مقتل قائد شرطة الانبار اللواء الركن احمد صداك الدليمي بتفجير شمالي الرمادي


الكاتب: HH
المحرر: HH
2014/10/12 08:34
عدد القراءات: 6531


المدى برس/ الانبار 

أفاد مصدر امني في محافظة الانبار، اليوم الاحد، بان قائد شرطة المحافظة اللواء الركن احمد صداك الدليمي قتل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه، شمالي الرمادي،( 110 كم غرب بغداد).

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "عبوة ناسفة انفجرت، صباح اليوم، مستهدفة موكب قائد شرطة الانبار اللواء الركن احمد صداك الدليمي لدى مروره في منطقة البوريشة، شمالي الرمادي، مما أسفر عن مقتله في الحال".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية نقلت جثة الدليمي إلى دائرة الطب العدلي"، من دون غعطاء المزيد من التفاصيل.

وكان اللواء الركن احمد صداك الدليمي تسلم مهام قيادة شرطة الانبار، في الـ26 من تموز 2014، بعد إقالة قائد الشرطة السابق اللواء الركن اسماعيل المحلاوي بسبب ضعف إدارته"، وفيما امهل حينها الدليمي منتسبي الشرطة التائبين لتنظيم (داعش) 24 ساعة للعودة إلى وظائفهم، وهدد بـ"معاقبة" من تعاون مع التنظيم.

يشار إلى ان اللواء احمد صداك الدليمي احد ضباط الجيش السابق وشغل مناصب عسكرية وامنية في وزارة الدفاع وصنوفها القتالية قبل عام 2003، وكان يمتلك قبولاً من جميع عشائر الانبار التي ينتمي اليها وتم ترشيحه لشغل منصب قائد شرطة الانبار خلال السنوات الماضية.

يذكر أن مدن الأنبار ومنها الفلوجة والرمادي شهدت توتراً امنياً خطيراً منذ ثمانية اشهر بعد اندلاع مواجهات عنيفة بين القوات الأمنية والعناصر المسلحة واتساع رقعة الهجمات لتشمل المناطق الغربية بعد اقتحام ساحة اعتصام الرمادي ومحاولة اقتحام الفلوجة مما اسفر عن اشتباكات مسلحة أسفرت عن مقتل المئات من المدنيين وإصابة الآلاف من الابرياء اغلبهم من الاطفال والنساء فيما قتل وأصيب المئات من عناصر الأمن أيضاً.

 
 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: