انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 20 سبتمبر 2017 - 22:57
أمن
حجم الخط :
مدرعة للجيش العراقي تتواجد في المنطقة الفاصلة بين جرف الصخر وعامرية الفلوجة تصوير (علاء المرجاني)
(داعش) يهاجم عامرية الفلوجة من محورين واشتباكات عنيفة مع القوات الأمنية


الكاتب: HF ,HH
المحرر: HH
2014/10/22 08:08
عدد القراءات: 1945


المدى برس/ الأنبار 

أعلن مدير ناحية عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار، اليوم الأربعاء، أن تنظيم (داعش) هاجم الناحية، جنوبي الفلوجة،( 62 كم غرب بغداد)، من محورين، وأكد أن اشتباكات عنيفة تدور حالياً بين القوات الأمنية وعناصر التنظيم، وفيما أشار إلى أن عناصر (داعش) استخدموا الدبابات والدروع، لفت إلى مقتل عدد من المسلحين وحرق سياراتهم.

وقال مدير ناحية عامرية الفلوجة شاكر العيساوي في حديث إلى (المدى برس)، إن "عناصر تنظيم (داعش) هاجموا، صباح اليوم، الناحية من محورين الأولى من جهة قرى زوبع والثاني من منطقة احصي باستخدام الدبابات والدروع"، مبيناً أن "نحو 400 مسلح من عناصر التنظيم يشاركون في الهجوم".

وأضاف العيساوي أن "القوات الأمنية تمكنت حتى الآن من قتل العديد من عناصر التنظيم بينهم عرب وأجانب وتدمير أربع سيارات مثبتة عليها احاديات"، مشيراً إلى أن "الطائرات العراقية ومقاتلات التحالف قصفت ثلاثة مواقع لـ(داعش) بينها منزل يستخدمها عناصر التنظيم في منطقة البوهوى، وسط الناحية".

وتابع العيساوي أن "الهجوم الذي تتعرض له ناحية عامرية الفلوجة هو الأعنف منذ أشهر ولم تخترق خطوط دفاعات القوات الأمنية"، مؤكداً أن "عناصر (داعش) لم يتقدموا شبراً واحداً من مداخل الناحية وخسائرهم كبيرة". 

يذكر أن تنظيم (داعش) يسيطر على مناطق واسعة من محافظة الأنبار، ومركزها مدينة الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، وأن مجلس المحافظة طالب مؤخراً بدعم القوات البرية الأميركية لإنقاذ الأنبار من "الإرهابيين" لكن ذلك قوبل برفض غالبية القوى السياسية، فضلاً عن رئاسة الحكومة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: