انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 09:38
أمن
حجم الخط :
مصورون صحافيون عراقيون أثناء تغطية وقائع مؤتمر صحافي - أرشيف
مرصد الحريات ينعى مصور قناة "الغدير الفضائية" ويدعو الصحافيين إلى أخذ الحيطة والحذر


الكاتب: RS
المحرر: AB ,RS
2015/01/23 16:06
عدد القراءات: 1849


 
 

المدى برس / بغداد

نعى مرصد الحريات الصحفية، اليوم الجمعة، مصور قناة "الغدير الفضائية" الذي قتل، أثناء تغطيته الصحافية للمعارك التي تخوضها قوات المشتركة في قضاء المقدادية شمالي شرق ديالى (55 كم شمال شرق بغداد)، وفيما دعا جميع المراسلين الميدانيين والفرق الإعلامية إلى الحذر أثناء التغطية المهنية، أكد استعداده لتقديم الدعم الكامل لجميع المراسلين الحربيين وتزويدهم بتجهيزات الوقاية.

وقال مرصد الحريات الصحفية في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، أن "مرصد الحريات الصحفية إذ يعزي عائلة الشهيد علي الأنصاري وزملائه في قناة الغدير الفضائية، فإنه يدعو جميع المراسلين الميدانيين والفرق الإعلامية إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء التغطية المهنية".

وأكد المرصد، أنه "على استعداد لتقديم الدعم الكامل لجميع المراسلين الحربيين وتزويدهم بتجهيزات الوقاية وتدريبهم على التغطية في المناطق الساخنة".

يذكر أن الأنصاري هو أحد مؤسسي قناة الغدير الفضائية، ومسؤول مركز توثيق آثار الشهداء فيها، وكان قد أوفد قبل يومين إلى محافظة ديالى لتغطية المعارك التي تخوضها القوات العراقية ضد تنظيم (داعش).

وتصدر العراق، طيلة العقد الماضي، مؤشرات الإفلات من العقاب، وتعرض الصحفايين والعاملين معهم لهجمات متتالية.

وبحسب الإحصائيات التي أجراها مرصد الحريات الصحفية منذ عام 2003، فقد قتل 277 صحفياً عراقياً وأجنبياً من العاملين في المجال الإعلامي، بضمنهم 164 صحافياً و63 فنياً ومساعداً إعلاميا ًلقوا مصرعهم أثناء عملهم الصحفي.

كما يلف الغموض العديد من الاعتداءات التي تعرض لها صحافيون وفنيون لم يأت استهدافهم بسبب العمل الصحفي. كما تعرض 74 صحافياً ومساعداً إعلامياً الى الاختطاف، قتل اغلبهم ومازال مصير 14 مجهولاً، ولم يكشف القضاء ولا الجهات المعنية عن مرتكبي الجرائم التي يتجاوز تصنيفها بكثير أي بلد آخر في العالم.

وكان مصدر في شرطة محافظة ديالى أفاد، اليوم الجمعة، بأن أربعة صحافيين سقطوا بين قتيل وجريح خلال تغطية المعارك التي تخوضها القوات الأمنية لتطهير مناطق شمال المقدادية شمال شرق بعقوبة (55 كم شمال شرق بغداد).

وكانت قيادة عمليات دجلة أعلنت، اليوم الجمعة، انطلاق عملية أمنية كبرى لتحرير مناطق شمال المقدادية، (55كم شمال شرق بغداد)، وفيما بيّنت أن العملية تنطلق من أربعة محاور، أكدت انهاء المرحلة الأولى من الخطة وتحرير قرى توكل ونوفل وجسر الصدور من سيطرة تنظيم (داعش).

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: