انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 24 سبتمبر 2017 - 04:17
سياسة
حجم الخط :
النائبة عن دولة القانون ابتسام الهلالي
نائبة عن دولة القانون: عمار الحكيم الأقرب لرئاسة التحالف الوطني


الكاتب: RS ,TT
المحرر: AT ,RS
2015/02/03 14:23
عدد القراءات: 1705


 
 
 

المدى برس/ بغداد

كشفت نائبة عن دولة القانون، اليوم الثلاثاء، استمرار الخلافات بين مكونات التحالف الوطني حول اختيار رئيس اله، وفيما بينت ان علي الاديب وعمار الحكيم ينافسان على هذا المنصب، رجحت تصويت عدد من اعضاء دولة القانون مع نواب الاحرار والمجلس الاعلى لصالح عمار الحكيم. 

وقالت النائبة عن دولة القانون، ابتسام الهلالي، في حديث الى ( المدى برس )، ان "الخلافات والصراعات ما زالت مستمرة داخل مكونات التحالف الوطني حول اختيار رئيس له من بين أعضائه"، مشيرة الى ان "علي الاديب من دولة القانون وعمار الحكيم من المجلس الأعلى الإسلامي هما المرشحان الوحيدان لهذا المنصب في الوقت الحالي".

وأضافت الهلالي، أن "ائتلاف دولة القانون ما زال يشكل الغالبية داخل التحالف الوطني برغم خروج حنان الفتلاوي وعلي العلاق منه وتشكيلهما لكتل منفردة خارج التحالف"، مبينة أن "أعضاء كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري وائتلاف المواطن التابع للمجلس الأعلى الاسلامي متفقون على اختيار عمار الحكيم رئيساً للتحالف الوطني".

ورجحت الهلالي، ان يصوت عدد من أعضاء دولة القانون لصالح عمار الحكيم ويحصل على نسبة النصف زائد واحد داخل التحالف ويفوز برئاسته".    

وكان ائتلاف المواطن التابع للمجلس الأعلى، أكد الثلاثاء (20 كانون الثاني2015)، أن المرشح "الأقوى" لرئاسة التحالف والوطني زعيمه عمار الحكيم، وعدّ "تعكز" ائتلاف دولة القانون على أن يكون من يرأس التحالف نائباً أمراً "غير منطقي"، فيما لفت إلى أن المنصب ليس من استحقاق دولة القانون بعد حصوله على رئاسة الوزراء.

وأكد ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الثلاثاء (20 كانون الثاني2015)، أن منصب رئيس التحالف الوطني من حقه، وأشار إلى أن القيادي علي الأديب هو المرشح الأقوى للمنصب، فيما شدد على ضرورة حسم المرشح عن طريق الانتخاب أو التوافق بين مكونات التحالف.

وجددت الهيأة السياسية لائتلاف دولة القانون جددت، يوم الاثنين، (1 كانون الأول 2014)، تمسك الائتلاف بمرشحه النائب علي الأديب لرئاسة التحالف الوطني، فيما بيّنت إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد إعلان الرئاسات الجديدة للتحالف، مؤكدة على ضرورة الابتعاد عن التصريحات التي تسيء الى العلاقات ما بين  أطراف التحالف.

وكان القيادي في التيار الصدري أمير الكناني اكد، الاثنين،( 19 كانون الثاني 2015)، ان "التحالف الوطني مازال يعتمد على النظام الداخلي السابق، وكان من المفترض أن ينشئ هيأة سياسية جديدة جرى الحديث عنها بعد انتخابات نيسان الماضية وهي من تختار رئاسة التحالف، مؤكداً أن الهيأة تتكون من 16 عضواً، ثمانية من الائتلاف الوطني، وثمانية من دولة القانون، إضافة الى رئيس ونائبين للتحالف، على أن يكون الرئيس من الائتلاف الوطني على أساس أن رئيس الوزراء من دولة القانون، الى جانب نائب للرئيس من دولة القانون ويكون النائب الثاني من تيار الأحرار حصراً".

فيما أكد النائب عن ائتلاف المواطن عزيز العكيلي، الاثنين،(19 كانون الثاني 2015)، أن دولة القانون اشترط أن يكون رئيس التحالف "نائباً" في البرلمان لإبعاد زعيم المجلس الأعلى عمار الحكيم عن المنصب، مبيناً أن "الائتلاف الوطني يريد أن يكون رئيس التحالف من الطرف الآخر للتحالف الشيعي وليس من كتلة رئيس الوزراء، لاكتمال المنظومة السياسية وإمكانية مراقبة ومحاسبة الحكومة، وأن يكون مقبولاً لدى الأطراف الشيعية والكردية والسنية".

يذكر أن إبراهيم الجعفري الذي يرأس ائتلاف الإصلاح الوطني، شغل رئاسة التحالف الوطني للسنوات الأربع الماضية، بعد انتخابه من جميع كتله، وقد أصبح وزيراً للخارجية في حكومة حيدر العبادي.

يشار إلى أن التحالف الوطني قد أكد خلال المدة الماضية عزمه على إعادة كتابة نظامه الداخلي بطريقة تجعله مؤسسة رصينة تكون قادرة على مواجهة التحديات ودعم الحكومة كونها الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي، إذ يحوز 179 نائباً.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: