انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018 - 23:25
أمن
حجم الخط :
قوات عراقية تنتشر عند سدة تقع على ذراع نهر دجلة قرب ناحية الكرمة غربي بغداد تصوير ( منير الجبوري)
مصدر مطلع يروي ما حصل في الثرثار ويؤكد: (داعش) تحدث عن إعدامات جماعية كحرب نفسية


الكاتب: BS ,HH
المحرر: BS ,HH
2015/04/26 12:16
عدد القراءات: 4872


 

المدى برس/ بغداد

كشف مصدر مطلع، اليوم الأحد، الاحداث التي شهدتها منطقة ناظم التقسيم، شمال غرب الفلوجة،(62 كم غرب بغداد)، واكد أن تنظيم (داعش) بث مزاعم عن اعدامات جماعية لجنود عراقيين كحرب نفسية لإثارة البلبلة وعرقلة اقتحام قضاء الكرمة، وفيما اتهم "بعض الابواق" بالسعي لزعزعة الوضع الامني كما حصل في الرمادي، اشار إلى أن ناظم الثرثار لم يتعرض لأي هجوم.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "قوات عمليات بغداد تقوم بحملة عسكرية واسعة لتطهير مناطق شرق الفلوجة وتحرير الكرمة"، مبيناً أن "الحملة حققت 90% من خطتها وهي على وشك تحرير الكرمة لتكون بوابة لاستعادة الفلوجة". 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه "ضمن حرب نفسية هم بارعون فيها قام الدواعش بالتعرض لقطعاتنا في ناظم التقسيم ونشروا فيلماً عن مزاعم اعدامات جماعية لجنود عراقيين من اجل اثارة البلبلة فينا وعرقلة الحملة العسكرية البطولية لاقتحام الكرمة"، مشيراً إلى أنه "في الساعة 16 من يوم 24 نيسان 2015، حصل تفخيخ من قبل الدواعش في ناظم التقسيم الذي يقع على ذراع دجلة شمال غرب الفلوجة، وذلك بتفجير همرات مفخخة عدد 4 على قوة تضم قائد الفرقة الاولى الذي جاء الى ناظم التقسيم من اجل اسناده بعد تعرضه لهجمات من قبل الدواعش".

وتابع المصدر أنه "جراء انفجار العربات المفخخة تم استشهاد 13 بضمنهم قائد الفرقة وآمر لواء آلي 38  و جرح 23 وفقدان ثمانية"، لافتاً إلى أن "آمر فوج 3 لواء مشاة (لمش آ 38 ) مصيره مجهول مما ادى الى انسحاب القطعات من ناظم التقسيم باتجاه جسر الشيحة واتخاذ خط صد (13كم شرق التقسيم) كما مسكت قوة اخرى خط صد 2كم شمال ناظم التقسيم". 

واكد المصدر أن "ناظم الثرثار الذي يبعد 26 كم شمال غرب، ناظم التقسيم فلم يحصل فيه أي تعرض وقواتنا موجودة هناك (ف2 ل1) الا ان سقوط ناظم التقسيم قد قطع الطريق المعبدة الموصلة اليه، والطريق بين ناظم التقسيم وناظم الثرثار ليست تحت سيطرة العدو"، لافتاً إلى انه "وفي الصباح الباكر من يوم 25 نيسان 2015، تحركت قوة تابعة لقيادة عمليات بغداد بحملة عسكرية لاستعادة الناظم ووصلت الى مشارفه وبصدد استعادته بالكامل ان شاء الله".

واشار المصدر إلى أن "اللغط ابتدأ من بعض الابواق التي تريد انهيار الأوضاع الامنية كما فعلوا في الرمادي وهجروا اهلها ظلماً وعدواناً وساعدهم في ذلك نشر مواقع الدواعش لإعدام مزعوم لقواتنا فتلاقفوها كأنهم حققوا نصراً"، مبيناً أن "مواقع اخبار نشرت عن جريمة قتل جماعي وسموها مجزرة ادعت انها ارتكبت في ناظم الثرثار وهذه الجريمة لم تقع مطلقاً الا في المخيلة المريضة لهؤلاء الذين يريدون تحقيق مصالحهم الشخصية البائسة على حساب دماء ابنائنا وشعبنا".

وشدد المصدر ان "ناظم الثرثار تسيطر عليه قواتنا ولم يتعرض لهجوم ويقع على بعد 26كم شمال غرب ناظم التقسيم".

وكانت إدارة محافظة الأنبار أعلنت، أمس السبت،(25 نيسان 2015)، عن مقتل قائد الفرقة الأولى، وآمر لواء في الجيش وعدد من الضباط في هجوم نفذه (داعش) على مقر عسكري، شمال الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، في حين أكد مصدر أمني في المحافظة، أن التنظيم أعدم قائد الفرقة الأولى و21 ضابطاً وجندياً، رمياً بالرصاص.

وكان مصدر في قيادة عمليات الأنبار أفاد في حديث إلى (المدى برس)، بأن (داعش) اقتحم مقر الفوج الثاني في ناظم الثرثار، (70 كم شمال الرمادي)، بعد محاصرته منذ، ليلة أمس الجمعة،(الـ24 من نيسان 2015 الحالي)، مبيناً أن عناصر التنظيم أعدموا 22 ضابطاً أو جندياً بينهم قائد الفرقة الأولى، العميد الركن حسن عباس، وأربعة من كبار ضباط برتبة مقدم ورائد، رمياً بالرصاص.

يذكر أن تنظيم (داعش) يسيطر على مناطق واسعة من الأنبار، مركزها مدينة الرمادي، منذ أكثر من سنة، وأن القوات الأمنية والعشائرية تحاول التصدي له.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: