انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 اغســطس 2019 - 05:00
سياسة
حجم الخط :
مجلس صلاح الدين يرفض عودة العوائل المتورطة مع (داعش)


الكاتب: AHF ,AM
المحرر: AHF ,AT
2015/05/07 20:56
عدد القراءات: 1677


 
 

 

 المدى برس/صلاح الدين

أكد  مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم الخميس، "رفضه" دخول العوائل المتهمة بـ"العلاقة مع داعش" الى المحافظة، مشدداً على عدم الصفح عنهم بـ"الفصل العشائري (الدية)"، وفيما لفت الى ان الخطوة الاولى التي نسعى لاكمالها هي عودة النازحين، اكدت عصائب اهل الحق ان الحكومة العراقية ستتبنى تعويض العوائل المتضررة.

وقال رئيس مجلس المحافظة احمد الكريم في حديث إلى (المدى برس)، أن "المجلس يواصل عقد إجتماعاته مع العشائر في ناحية يثرب بقضاء بلد جنوبي المحافظة بهدف وضع حلول للمشاكل العشائرية وتامين عودة العوائل النازحة بشرط عدم عودة العوائل التي يثبت علاقتها مع داعش"، مضيفاً ان "الوقت بات ملائما لفتح باب الحوارات بعد تحرير بعض المناطق".

وأكد الكريم، ان "المجلس يرفض الحل العشائري من خلال الفصل بجرائم داعش"،مبينا ان "الارهاب واعوانه لا ينتمون لعشيرة ولا نقبل العفو عنهم بالفصل مع عوائل الضحايا، ولن ندفع (دية) بدلا عن جرائمهم"، لافتاً الى "ضرورة ان تتحمل الحكومة تعويض العوائل المتضررة ماديا ومعنويا".

في سياق متصل، بين الكريم، أن "المجلس قرر خلال جلسته الرابعة يوم الثلاثاء الماضي بتكريت ترقية منطقة الحاتمية الى ناحية بعد ان كانت مرتبطة بناحية يثرب"، مضيفا ان "المجلس يحرص على النسيج الاجتماعي والسلم الاهلي ويواصل لقاءاته لتحقيق مصالحة وطنية حقيقية بالتعاون مع الهيئة السياسية لعصائب أهل الحق".

واشار الكريم، الى ان "الخطوة الاولى التي نسعى لاكمالها هي عودة النازحين في ناحية يثرب وستعقبها خطوات اخرى في آمرلي وقضاء بلد"، مبينا ان "التجربة التي شهدتها مدينة الضلوعية في التحرير والمصالحة وعودة النازحين الابرياء تشجعنا لتطبيقها في مناطق اخرى في القريب العاجل".

من جهته، قال ممثل عصائب اهل الحق قاسم الدراجي في كلمة له امام اجتماع ضم وجهاء وشيوخ ومسؤولي ناحية يثرب، وحضرته (المدى برس)، أن "الجميع امام امتحان صعب والعراق يمر بمرحلة صعبة"، مؤكداً "تعويضات العوائل المتضررة ستتبناه الحكومة".

في السياق ذاته، قال احد وجهاء ناحية يثرب في محافظة تكريت، عناد العزاوي في حديث الى (المدى برس)، ان "اهالي الناحية اعلنوا البراءة من مجرمي داعش وعوائلهم كما اعربوا عن رغبتهم في مساعدة القوات الامنية كبادرة حسن نية"، مضيفاً ان "لجنة بخصوص حل المشاكل مع العشائر المجاورة قدمت قوائم باكثر من 400 مقاتل للحشد الشعبي ولكنها لم تلق موافقة برغم عرضها ثلاث مرات".

وتابع العزاوي، ان "اهالي يثرب يعانون من التهجير وربما تقع بعض العوائل للمساومات وفريسة الارهاب ولهذا نحتاج لتدارك الوضع بالاصلاح بعد التحرير فلقد واجهنا مآسي النزوح ونريد العودة".

يذكر أن القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر تمكنوا من تحرير مدينة تكريت، من تنظيم (داعش)، في (الأول من آذار 2015)، بعد شهر من انطلاق عملية أمنية واسعة لتطهير محافظة صلاح الدين.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: