انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 21 اغســطس 2017 - 13:08
سياسة
حجم الخط :
الحفل التأبيني لذكرى رحيل محمد باقر الحكيم بمقر المجلس الاعلى الاسلامي، وسط بغداد، يوم السبت،( 25 نيسان 2015).
أبو كلل : استهداف كتائب حزب الله للمجلس الأعلى ممنهج ويصب بمصلحة (داعش)


الكاتب: BS
المحرر: AB ,BS
2015/05/10 13:34
عدد القراءات: 2815


 

المدى برس / بغداد

اتهم المتحدث الرسمي باسم ائتلاف المواطن، بليغ أبو كلل، اليوم الأحد، صحيفة تابعة لكتائب حزب الله بـ"استهداف" المجلس الأعلى الإسلامي وقيادته "بشكل ممنهج"، وهدد بالرد "بما يراه المجلس الأعلى مناسباً" وفق القانون، فيما طالب المشرف العام على كتائب حزب الله في العراق أبو مهدي المهندس بإيقافه.

وقال أبو كلل في بيان أصدرته ناطقية كتلة المواطن وتلقت (المدى برس)، نسخة منه، ان "صحيفة المراقب العراقي التابعة لكتائب حزب الله في العراق، تكذب على الجمهور"، مبيناً أن "هنالك استهدافاً ممنهجاً من قبلهم تجاه المجلس الأعلى الإسلامي وقياداته".

وأكد أبو كلل، إن "هذا الاستهداف الممنهج ليس الأول من نوعه، لاسيما بعد استهدافنا في محافظة البصرة قبل أيام بحادثة منسق سياسات تيار شهيد المحراب الدكتور قصي محبوبة"، عاداً "هذه الأنباء الكاذبة إضعافاً لوحدة الصف الوطني، وتصب بمصلحة عدو العراق تنظيم داعش الإرهابي".

وأشار ابو كلل، إلى أن "البلد يتعرض لهجمات ارهابية وعلى الجميع أن يكونوا صفاً واحداً لصد تلك الهجمات، لا أن يضعفوه بأنباء كاذبة غير مسؤولة تخدم عدونا المشترك داعش"، مطالباً المشرف العام على كتائب حزب الله في العراق ابو مهدي المهندس بـ"وقف هذا الاستهداف الصادر عن جهة غير مسؤولة تابعة لهم حرصاً على وحدة الصف الوطني".

وشدد أبو كلل، أن "المجلس الأعلى قادر على رد كل إساءة توجه إليه، لكنه يعض على الجراح في سبيل وحدة الصف مع إخوته في العقيدة، لكن لا يعول احد على صبرنا كثيراً إن استمر هذا الاستهداف الممنهج"، مهدداً "بالرد بما يراه المجلس الاعلى مناسباً وفق مبادئ القانون والدستور وبما يحفظ لنا حقوقنا".

وتابع المتحدث الرسمي باسم ائتلاف المواطن، إن "هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها المجلس الأعلى الإسلامي العراقي لحملة استهداف ممنهجة من قبل الإخوة في كتائب حزب الله العاملين في صحيفة المراقب العراقي، والتي عرفت بمواقفها غير المسؤولة تجاه إخوتهم من أتباع أهل البيت عليهم السلام".

وكانت قوة من الحشد الشعبي أخلت أحد القصور الرئاسية في محافظة البصرة التي كان يقيم فيها منسق سياسات تيار شهيد المحراب قصي محبوبة، بعد قرار مجلس البصرة بتحويله كمقر للحشد الشعبي، وصادف اخلاء القصر خلال تواجد المشرف على كتائب حزب الله ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس في مدينة البصرة.

 

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: محمد من لبنان   تاريخ الارسال: 5/21/2015 4:53:23 PM
اللهم أصلح بين الأخوة أبناء الوطن الواحد و الهدف الواحد و العدو الواحد.. لا تعليق لكن فقط للتوضيح السيد أبو مهدي المهندس لا علاقة له بكتائب حزب الله باستثناء اتهام أميركا له بقيادة الكتائب، إنما قد نفى مراراً علاقته بها من قريب أو بعيد
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: