انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 16 يونيـو 2019 - 20:44
أمن
حجم الخط :
شيخ عشيرة البونمر نعيم الكعود
الكعود يؤكد سيطرة (داعش)على منطقة جبة في ناحية البغدادي


الكاتب: BS ,HF
المحرر: BS ,NS
2015/05/15 12:16
عدد القراءات: 1324


 

المدى برس/ الأنبار

كشف شيخ عشيرة البو نمر في محافظة الانبار نعيم الكعود، اليوم الجمعة، عن  سسيطرة تنظيم (داعش) على قرية جبة التابعة لناحية البغدادي، غرب الانبار (110كم غرب بغداد) بعد اشتباكات مسلحة مع القوات الأمنية، فيما أشار الى أن التنظيم استولى على عجلات عسكرية وأسلحة تابعة للقوات الأمنية .

وقال الكعود في حديث إلى (المدى برس)، إن " تنظيم (داعش) هاجم في ساعة متقدمة من، ليل أمس، قرية جبة التابعة لناحية البغدادي (70كم غرب الرمادي)  من جميع الجهات"، مبيناً، إن " الهجوم جاء عن طريق عبور عدد من عناصر التنظيم من جهة نهر الفرات ، أسفر عن سقوط قرية جبة بيد تنظيم (داعش) ".

وأضاف الكعود، إن" تنظيم (داعش) استولى على عدد من العجلات العسكرية والأسلحة والمعدات من مقار الجيش والشرطة ونقل عدداً منها إلى وسط قضاء هيت".

يذكر أن تنظيم (داعش) يسيطر على أهم وأبرز مدن الأنبار منذ عام تقريباً على الأحداث والمعارك والمواجهات بين القوات الأمنية والعشائرية ومن أبرز المناطق التي هي تحت سيطرة التنظيم هي الفلوجة والقائم الحدودية بين العراق وسوريا وهيت وراوة ونواح أخرى منها كرمة الفلوجة القريبة من حدود العاصمة بغداد.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: