انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 مايـو 2019 - 04:38
أمن
حجم الخط :
المتهمين بتحويل اموال لدعم تنظيم داعش في الموصل
استخبارات البصرة تعرض اعترافات خلية تمول (داعش) في الموصل بأموال مزيفة


الكاتب: AHF ,HH ,SKM
المحرر: AHF ,HH
2015/05/21 16:48
عدد القراءات: 3635


 المدى برس / البصرة

عرضت مديرية استخبارات ومكافحة ارهاب البصرة، اليوم الخميس، اعترافات خلية تابعة لتنظيم (داعش) تعمل على تحويل اموال بالدولار الاميركي المزيف وتحويلها الى الموصل لتمويل التنظيم، وفيما اكد المتهمون ان لحظة ايداع الاموال المزيفة تم القاء القبض عليهم في البصرة، اشار مسؤولون الى ان العصابة من ابناء محافظة البصرة وشاركوا في ساحات الاعتصام واحداث الموصل.

وقال ضابط في استخبارات شرطة البصرة في حديث الى (المدى برس)، إن "الخلية التابعة لتنظيم (داعش) التي اعتقلتها القوات الامنية خلال الايام الماضية تضم ثلاثة اشخاص من سكنة محافظة البصرة وانتموا الى تنظيم القاعدة عام 2004 وارتكبوا جرائم قتل وتفجير في البصرة بين عامي 2004 -2005".

واضاف الضابط الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن "عناصر هذه الخلية شاركوا في ساحات الاعتصام التي حصلت في الانبار على انهم من ابناء عشائر الجنوب لتأييد ساحات الاعتصام واحداث الموصل".

من جهته قال أحد أعضاء الخلية المنتمية الى تنظيم (داعش) يدعى طارق محمد عبدالله خلال اعترافات له امام وسائل الاعلام في مديرية استخبارات ومكافحة ارهاب البصرة وحضرتها (المدى برس)، "نحن مجموعة مكونة من ثلاثة اعضاء عزمنا على تحويل مبالغ بالدولار الاميركي المزيف وتحويلها عبر المصارف وشركات الصيرفة من البصرة الى الموصل لتمويل تنظيم (داعش)". 

واوضح المتهم عبدالله "اتفقنا على فتح حساب مصرفي في مصرف الرشيد في البصرة بواقع الفين و500 دولار اصولية ثم تحويل عبر هذا الحساب مبلغ نحو 160 الف دولار كدفعة اولى من الفئة المزيفة ومن ثم تحويلها الى شركة صيرفة في اربيل ثم الى اخرى في الموصل"، مشيراً انه "القي القبض علينا اثناء ايداع المبلغ من قبل عناصر استخبارات البصرة".

وكان مصدر امني في محافظة البصرة افاد ، في الثالث عشر من ايار الجاري 2015 ، إن قوة من قيادة عمليات البصرة وجهاز المخابرات الوطني ألقت القبض على مجموعة تقوم بتزوير عملة الدولار وترويجها لصالح تنظيم (داعش)، وفيما أشار إلى إن الترويج يتم عبر مكاتب الصيرفة في المحافظة، أكد إن إلقاء القبض عليهم جاء بعد متابعة ورصد الأجهزة الأمنية لهم.

يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها "انتهاكات" كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية  "جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: