انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 15:55
سياسة
حجم الخط :
خيمة للنازحين في الديوانية
الأمم المتحدة : عدد النازحين في العراق وصل الى أكثر من ثلاثة ملايين شخص


الكاتب: AHF ,BS
المحرر: AHF ,BS
2015/06/23 18:20
عدد القراءات: 4209


 

المدى برس / بغداد

أعلنت بعثة الامم المتحدة في العراق، اليوم الثلاثاء، ان عدد النازحين في العراق من كانون الثاني 2014، وحتى الرابع من حزيران الحالي بلغ اكثر من ثلاثة ملايين شخص نازح موزعين على محافظات البلاد، وفيما بيّنت ان مليوناً منهم  يعيشون في مأوى ملائم وخاص بهم، اكدت ان المنظمة الدولية للهجرة وزعت 138 الف طرد لمواد غير غذائية على النازحين منذ نهاية عام 2014 وحتى بداية الشهر الحالي، فيما اعربت عن "قلقها العميق" من استمرار النزوح في العراق.

وقالت بعثة الامم المتحدة في العراق (يونامي) في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "أحدث مصفوفة لتتبع النزوح العائدة للمنظمة الدولية للهجرة حددت 3,087,372 فرداً نازح داخلياً (514,562عائلة) في العراق منذ كانون الثاني 2014 وحتى 4 حزيران 2015، ينتشرون عبر محافظات البلاد الــ 18 كافة،"، مبيناً أن " المنظمة واستناداً الى المعلومات المتاحة ومنهجية مصفوفة تتبع النزوح، فإن الرقم المُنقح والمستخدم من قبل فريق الأمم المتحدة القطري الإنساني هو 3.1 مليون نازح داخلياً".

وأضافت الامم المتحدة أن " الامم المتحدة ابلغت منذ بداية القتال في الرمادي والأنبار في 8 نيسان عام 2015 وحتى 15 حزيران الحالي، عن نزوح اكثر من 276,330 عراقياً من المدينة وضواحيها، و55% من هؤلاء السكان نزحوا بعد شهر أيار عندما أُحتل مركز مدينة الرمادي بالكامل من قبل الجماعات المسلحة، وقد نزح معظمهم الى محافظة بغداد (45%) أو ضمن محافظة الأنبار (35%)".

وتابعت البعثة الاممية أن "غالبية الأشخاص النازحين داخلياً في العراق هم في الأصل من محافظات الأنبار (1,162,998 فرداً) ونينوى (1,052,016 فرداً) وصلاح الدين (453,054 فرداً)، مبينة أن "أكثر من 2 مليون نازح يعيش في ترتيبات مأوى خاصة (منازل مستأجرة والأسر المضيفة والفنادق)، إضافة الى ذلك، فإن أكثر من 638,000 نارح يعيشون في ترتيبات المأوى غير الملائمة (المباني غير مكتملة البناء والمباني المهجورة والأبنية الدينية والمستوطنات غير الرسمية والمدارس)".

وبيّنت بعثة اليونامي في بيانها أن "إستجابةً للأزمة، ومنذ شهر كانون الثاني عام 2014 وزعت المنظمة الدولية للهجرة ما يقرب من 133,000 من طرود المواد غير الغذائية، وفي خلال الأسبوعين الماضيين، وزعت المنظمة الدولية للهجرة  5,000 من طرود المواد غير الغذائية في ست محافظات".

واوضحت يونامي أن "رداً على النزوح الأخير الذي وقع في شهري أيار وحزيران وبدعم من مكتب المساعدات الانسانية للمفوضية الأوربية والحماية المدنية، قامت المنظمة الدولية للهجرة بتوزيع أكثر من 40,000 طرد إضافي من مجموعات آلية الاستجابة السريعة بالنيابة عن منظمة اليونيسيف في كل من صلاح الدين والانبار وبغداد.

من جهته قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس إن "النزوح المستمر في العراق هو مصدر قلق عميق لذا فنحن نعزز قدراتنا في توفير طرود المواد غير الغذائية والمأوى والخدمات الصحية والنفسية والاجتماعية و المساعدة في سبل كسب العيش لغرض تقديم الاستجابة".

واضاف فايس "نعتمد في المنظمة الدولية للهجرة على شراكتنا مع السلطات المحلية لتحديد الوصول الى الأشخاص الأكثر تضرراً من النازحين وتقديم المساعدات الانسانية الفورية المنقذة للحياة والتي هم بأمس الحاجة اليها".

وتعد المصفوفة التي تتبع النزوح هي أداة للإدارة المعلوماتية التابعة للمنظمة الدولية للهجرة والتي من خلالها يتم جمع معلومات محددة تخص حالة وموقع النازحين في جميع أنحاء البلاد. ويشارك أكثر من 130 فرداً من أعضاء فريق التقييم والاستجابة السريعة التابع للمنظمة الدولية للهجرة في جمع بيانات مصفوفة تتبع النزوح.

يذكر أن تنظيم (داعش) وبعد سيطرته على مساحة تقدر بربع مساحة البلاد تسبب بأزمة تهجير كبيرة للسكان وخصوصاً الاقليات وتركز في اقليم كردستان قرابة مليون و800 نازح منذ استيلاء (داعش) على الموصل، وامتداد وجوده الإرهابي لمحافظات اخرى.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: