انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:04
سياسة
حجم الخط :
رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بابل مع وزير الداخليه
مجلس بابل يطالب الغبان باستثناء المحافظة من إرسال فوج قتالي الى الأنبار


الكاتب: AHF ,BS ,IM
المحرر: AHF ,BS
2015/07/15 13:05
عدد القراءات: 2747


 

المدى برس / بابل

طالب مجلس محافظة بابل، اليوم الاربعاء، وزير الداخلية محمد سالم الغبان بضرورة استثناء بابل من إرسال فوج قتالي الى الرمادي، وفيما بيّن أن هذا الامر سيؤثر في المحافظة أمنياً، دعا الغبان الى ترقية الضباط والمراتب في اجهزة الشرطة لتضحياتهم الكبيرة.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بابل فلاح عبد الكريم راضي الخفاجي، في حديث الى (المدى برس)، "طلبنا من وزير الداخلية محمد سالم الغبان خلال زيارته لمحافظة بابل، يوم امس، بضرورة استثناء بابل من ارسال فوج من القوات الامنية الى الرمادي، لأن هذا الأمر يؤثر في أمن بابل"، لافتاً الى أن "النسبة الاكبر من القوات المقاتلة ضد داعش هي من بابل".

واضاف الخفاجي ان "سحب فوج اضافي من بابل، سيولد ثغرة في أمن المحافظة وهذا لا تريده الوزارة"، مبيناً انه "طلب أيضاً من الوزير ضرورة إطلاق الترقيات للضباط والمراتب في اجهزة الشرطة لأنهم قدموا الكثير من التضحيات من اجل محافظتهم".

يذكر ان وزارة الداخلية طالبت من جميع مديريات الشرطة  في المحافظات ارسال فوج قتالي مدرب للقتال في الانبار من اجل مشاركة جميع قوات الشرطة بشرف قتال العصابات الارهابية في الانبار وتحريرها من تنظيم (داعش).

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: