انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 00:40
سياسة
حجم الخط :
مبنى قائممقامية قضاء بيجي
الحشد الشعبي يؤكد تحرير 80% من مصفى وقضاء بيجي ويشدد: نحتاج لتعزيزات


الكاتب: ,MK
المحرر:
2015/07/23 12:29
عدد القراءات: 2512


المدى برس/ بغداد 

أكدت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الخميس، تحرير 80% من قضاء ومصفى بيجي، شمالي تكريت، (170كم شمال بغداد)، وفيما شددت على ضرورة دعم القوات الأمنية الموجودة هناك، لفتت إلى أن معركة الأنبار تسير لصالح القوات الأمنية.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي كريم النوري في حديث إلى (المدى برس)، إن "بعض جيوب عناصر تنظيم (داعش) موجود في المنطقة المحصورة بين الصينية والبو جراد في صلاح الدين"، مبيناً أن "80% من قضاء بيجي شمالي تكريت تم تحريره و80% من المصفى تم تحريرها أيضاً".

وأضاف النوري أن "قضاء بيجي من الناحية العسكرية بيد قواتنا الأمنية"، مستدركاً بالقول "لكن القوات هناك بحاجة إلى تعزيزات من بقية الفصائل".

وفي سياق متصل أكد النوري أن "معركة الأنبار تجري لصالح القوات الأمنية، وأن هناك أخباراً جيدة ستأتي من الأنبار"، لافتاً الى "وجود الكثير من القرى التي تمت السيطرة عليها فضلاً عن السيطرة على الملعب الاولمبي والحامضية والحراريات والصقلاوية والجسر الياباني".

وكانت القوات الأمنية تمكنت في الأول من نيسان 2015، تحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش) بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لمدة شهر واحد، فيما لا يزال قضاء بيجي، شمالي تكريت، يشهد معارك كر وفر بين القوات الأمنية التي تسيطر حالياً على اغلب مناطق القضاء وعناصر تنظيم (داعش). 

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت، في،(الـ13 من تموز 2015 الحالي)، عن انطلاق عمليات تحرير الأنبار، مركزها مدينة الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، بمشاركة جميع صنوف القوات الأمنية، و الحشد الشعبي والعشائر.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: