انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 نوفمبر 2018 - 09:46
سياسة
حجم الخط :
تظاهرة ليلية في كربلاء احتجاجا على تردي الكهرباء
متظاهرو كربلاء: ندعم العبادي لمكافحة الفساد ونرفض استمرار الفاسدين في مناصبهم


الكاتب: AHF ,BS ,TT
المحرر: AHF ,BS
2015/08/07 18:45
عدد القراءات: 1636


المدى برس / كربلاء

أعلنت اللجنة المنظمة للتظاهرات في كربلاء، اليوم الجمعة، رفضها استمرار المسؤولين "الفاسدين" في مؤسسات الدولة، وفيما طالبت الحكومة بـ"الضرب من حديد" على المفسدين، أكدت دعمها لرئيس الحكومة لمكافحة الفساد المالي والاداري وإعلان أسماء من يعرقل الإصلاح.

وقال عضو اللجنة المنظمة للتظاهرات في كربلاء حازم الحداد في حديث الى (المدى برس)، إن "بالتزامن مع التظاهرات 12 محافظة عراقية خرجنا بتظاهرة بمشاركة جميع شرائح المجتمع الكربلائي انطلاقا من ساحة الانتفاضة وسط مدينة كربلاء ووصلت امام مبنى ادارة المحافظة لاعلان رفضنا لاستمرار المسؤولين الفاسدين في مواقع ومؤسسات الدولة، ومطالبة الحكومة بالضرب بيد من حديد كما وجهت المرجعية الدينية على الفاسدين ومن يعبث باموال الشعب". 

واضاف الحداد"نعلن تأييدنا ودعمنا لرئيس الحكومة بمكافحة الفساد المالي والإداري واعلان اسماء من يعرق عملية الاصلاح من جميع الكتل السياسية".

يذكر أن احتجاجات طالت العديد من المحافظات من جراء استشراء الفساد وتردي الكهرباء، واستمرار تفاقم أزمة الطاقة من دون حل جذري، برغم الوعود "المغرقة بالتفاؤل"، التي أطلقها العديد من كبار المسؤولين الحكوميين بهذا الشأن، وعلى رأسهم رئيس الحكومة السابق، نوري المالكي، ونائبه لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، فضلاً عن وزراء الكهرباء جميعاً في الحكومات السابقة.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اعلن، اليوم الجمعة، التزامه بتوجيهات المرجعية الدينية الداعية الى محاربة الفساد الاداري، فيما تعهد بالإعلان عن خطة شاملة للإصلاح والعمل على تنفيذها.

وكان ممثل المرجعية الدينية في كربلاء أحمد الصافي طالب، اليوم الجمعة، حيدر العبادي بأن يكون أكثر "جرأة وشجاعة" بمكافحة "الفساد المالي والإداري"، ودعاه إلى "الضرب بيد من حديد" على "العابثين" بأموال الشعب، فيما شدد على ضرورة "الإشارة" إلى من "يعرقل" مسيرة الإصلاح. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: