انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 20 اغســطس 2019 - 05:41
العالم الآن
حجم الخط :
ايران "تنجح" في ارسال قرد الى الفضاء واعادته سالما


الكاتب: HAA
المحرر: Ed ,
2013/01/28 15:59
عدد القراءات: 2422


المدى برس/ بغداد

أعلنت إيران، الاثنين، أنها نجحت في ارسال قرد حي عبر صاروخ الى الفضاء الخارجي، واعادته سالما الى الارض، عادة ذلك مؤشرا على تطورها في مجال صناعة الصواريخ والفضاء.

أفادت وكالة فارس للأنباء، اليوم الاثنين ان "إيران ارسلت قردا الى الفضاء، باستعمال صاروخ (كاوشكار) الذي وصل الى ارتفاع اكثر من 120 كلم ثم أرجعته الى الارض سالما في رحلة بالستية تحت المدار استمرت نحو 20 دقيقة "، بحسب الوكالة.

ولم يتم تأكيد الخبر من مصدر مستقل، كما لم تصدر اية تصريحات من قوى غربية عن اي عملية ايرانية لإطلاق صاروخ حدثت أخير، كما لم تعط الوكالة أي تفاصيل عن مكان وتوقيت عملية الاطلاق.

وتقول الوكالة أن المسبار الذي حمل القرد يتكون من اربعة اقسام هي مجموعة المحرك، ومنصة الاطلاق، والمحطات الارضية للاتصال مع المسبار واستلام المعلومات والشحنة المؤلفة من المحفظة البيولوجية ومنظومة الخدمات (الالكترونية والاتصالات والمعالجة) والفصل الهيكلي.

كما ذكرت ان اهداف تجربة اطلاق المسبار هي ارسال كائن حي (قرد) الى ارتفاع 120 كلم، وتطبيق تقنية التصميم بخبرات محلية، وتصنيع واطلاق المحفظة البيولوجية واستعادة الشحنة بشكل سليم وتسجيل المعلومات البيئية والبيولوجية والصور في جميع مراحل الاطلاق وتحديد الاحمال الصوتية.

وكانت ايران قد اعربت عن مساعيها لإرسال رائد فضاء، كجزء من طموحها في برنامج  الفضاء. كما اعلنت عن خطط في العام 2011 لارسال قرد الى الفضاء، لكن تلك المحاولة باءت بالفشل.

وذكرت إيران أنها نجحت في العام 2010، بإطلاق صاروخ استكشاف للفضاء يحمل فأرا وسلحفاة، اضافة الى ديدان.

يذكر ان ايران اصبحت رائدة في انتاج العديد من انواع الاقمار الاصطناعية، حيث أعلن مسؤول مؤسسة العلوم الفضائية الايرانية حميد فاضلي في وقت سابق، أن ايران تصمم وتنتج في الوقت الحاضر العديد من الاقمار الاصطناعية من طراز B في البلاد.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: