انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 26 اغســطس 2019 - 03:04
العالم الآن
حجم الخط :
المحكمة البريطانية تنظر في قضايا جديدة لتعذيب سجناء عراقيين على يد قواتها


الكاتب: HAA
المحرر: MO ,RS
2013/01/29 14:22
عدد القراءات: 5714


المدى برس

أفاد محامون بريطانيون، اليوم الثلاثاء، بان المحكمة البريطانية العليا ستستمع لدعوات قضائية جديدة بقضايا تعذيب معتقلين عراقيين على يد عناصر من القوات البريطانية في سجونها في العراق، وفي حين اكدوا ان الفريق المختص بالدعاوى العراقية يقوم بالتحقيق بالقضايا الفردية فقط، أشاروا إلى ان المملكة المتحدة ستقتنع فقط بالتحقيق المستقل بشكل كامل.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية، في تقارير اطلعت عليها (المدى برس)، ان "محامين بريطانيين سيطلبون بالنيابة عن 192 معتقل عراقي بالدعوة لإجراء تحقيق عام في ممارسات التعذيب والانتهاكات التي جرت في السجون التابعة للجيش البريطاني، للفترة من 2003 الى 2008".

واكد محامو الدفاع ان "المحكمة ستقرر على ضوء نتيجة التحقيق فيما اذا كانت ممارسات التعذيب تحدث بشكل منظم أو ان التحقيق الذي أجرته وزارة الدفاع البريطانية كان مستقلا بشكل كافي لإجراء التحقيقات بموجبه في الادعاءات".

ويتوقع ان تستمر عملية الاستماع الى الشهود من قبل قاضيين في المحكمة لمدة  ثلاثة ايام .

ولفت المحامون الى انهم "لا يزالون يجمعون ملفات بدعاوى قضائية لممارسات تعذيب ولمدة عقد من الزمان تقريبا منذ الغزو الأمريكي للعراق"، مؤكدين ان "هناك المئات من الدعاوى الأخرى في طريقها للمرافعة" .

وأضاف محامو الدفاع "بالإضافة إلى وجود شكاوى بممارسات الضرب فان هناك ادعاءات بممارسات أخرى، مثل تغطية الرأس والوجه بالكيس، والحرمان من النوم وانتهاكات وإذلال جنسي مع القيام بتصوير بعضها" .

وكانت وزارة الدفاع البريطانية قد حسمت200 قضية تعذيب واعتقالات غير قانونية مورست من قبل قواتها  وسددت تعويضات للمتضررين وصلت إلى 15 مليون جنيه إسترليني وهناك المزيد من القضايا التي يتم التفاوض بشأنها .

واكد محامو الدفاع عن المتضررين العراقيين ان "الفريق المختص بالدعوات العراقية الذي شكلته حكومة المملكة المتحدة يقوم بالتحقيق بالقضايا الفردية فقط"، مضيفين ان "المملكة المتحدة ستقتنع فقط بالتحقيق المستقل بشكل كامل  وفقا لالتزاماتها بقرارات حقوق الإنسان العالمية" .

وتعد هذه القضية الثانية من نوعها التي يرفعها المحامون من مؤسسة المصلحة العامة الذين يمثلون العراقيين، بينما يتهم الجيش البريطاني بممارسة الكثير من عمليات اساءة التعامل مع المعتقلين والافراط في استخدام القوة، كان احدها حادث وقع لشاب عراقي توفي بعد اعتقاله من قبل القوات البريطانية ووجد على قارعة احد الطرق في محافظة البصرة

وكان العشرات من المعتقلين العراقيين قد تقدموا بالشكوى ضد القوات البريطانية اتهموها بانتهاكات منهجية ضدهم بين آذار عام 2003 و كانون الأول عام 2008 حينما كانت القوات البريطانية تسيطر على محافظة البصرة جنوب العراق.

وكان رئيس المستشارين القانونيين  في الجيش البريطاني في العراق سابقا الكولونيل نيكولاس ميرسر ذكر في وقت سابق من العام الماضي إن مؤسسات المملكة المتحدة "متواطئة" في المعاملة غير القانونية للمعتقلين العراقيين ويجب إيقاف ذلك من اجل منع الإساءات التي ترتكبها القوات البريطانية في المستقبل.

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 3
(1) الاسم: نائل ناهي حسن   تاريخ الارسال: 2/15/2013 4:05:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي العزيز انا احد المعتقلين حيث جلست في سجن انفرادي مدة عشرون يوم من غير غطاء (بطانية) وعلمن ان التبريد مفتوح بحيث لا اصططيع الوصل الية حتى اطفئة وخروجي الى التواليت مرة واحد في اليوم والتحقيق يبداء من الساعة الواحدة ضهرا الى الساعة الرابعة صباحافكلمى اخرج للتحقيق يربطون ايدي ويكممون عيوني ويبدئون يسحبوني من ابهامي الايمن ولايسر بحيث فقدت الاحساس في اصابعي وفي ليلى من اليالي ضربني احد الجنود على فمي والى حد الان موجود العلامة وفي اليلى الثانية ضربني احد الجنود ع
(2) الاسم: عبد علي حميد   تاريخ الارسال: 2/21/2013 9:44:40 AM
تم أعتقالي من قبل القوات البريطانيةعام 2007 أشتباها" وتم تعذيبي من قبل المفرزة التي أعتقلتني داخل العجلة وتعرضت لشتى أنواع التعذيب كانوا يقطعون لحمي بأدوات قطع ( كتر بلايس ) ويضعون مواد سائلة في عيني كانت تحرقني كثيرا" بالأضافة الى الضرب بالأسلحة والسكاكين على جميع مناطق جسمي وبقى الأثر لحين مجيء الشرطة الملكية البريطانية وصورت آثاره على جسمي وتحققت من ذلك هذا بالأضافة لتعرض زوجتي لعملية أسقاط جنين بسبب مداهمة القوات البريطانية للمنزل وقاموا بسرقة حقيبة مستمسكات تعود لي ولعائلتي والتي لحد الآن أ
(3) الاسم: حيدر عبد الكريم الدوري   تاريخ الارسال: 7/12/2016 1:39:06 PM
السلام عليكم حيدر عبد الكريم الدوري تم اعتقالي من قبل القوات البريطانية في البصرة في شهر ديسمبر عام 203وتم حجزي في المحجر الحسب النفرادي مدة 28وكان كل يوم ضربي وعدم خروجي الى الحمام مرة واحدة في اليوم وعدم النوم في اليل وكانت من السلوب الظغط النفسي الظرب على الباب بقوى حتى لا تسطيع النوم او اطفاء ضوء الغرفه في وفتحة خلال فترة ثوانى وتشغيل جهاز التبريد ليكون الجو بارد قارص وقاموا بدخال الكلب علية في غرفة المحجر لغرض ابتخويف ويكون قريبا مني جدا وعندة اوقات الصلاة يقومون بشمر علية مشروب او علب البر
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: