انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 01:04
سياسة
حجم الخط :
إدارة بدرة : دخول ما يقارب(250) الف زائر ايراني عبر منفذ زرباطية الحدودي
الحكومة تعفي نصف مليون زائر إيراني "اقتحموا" منفذ زرباطية من الفيزا


الكاتب: JB
المحرر: BK
2015/11/29 20:07
عدد القراءات: 5506


المدى برس/ واسط

أعلنت إدارة  محافظة واسط، اليوم الأحد، سماح الحكومة الاتحادية لقرابة نصف مليون زائر إيراني دخول العراق من دون تأشيرة (فيزا) لأداء الزيارة الأربعينية، عازية ذلك إلى عددهم "الهائل" وصعوبة السيطرة عليهم.

وقال مدير إعلام محافظة واسط، ثامر الطائي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الحكومة المحلية في واسط أجرت سلسلة اتصالات مع الجهات العليا بشأن الزوار الإيرانيين الذين اقتحموا منفذ زرباطية ودخلوا المنطقة الحدودية من دون الحصول على تأشيرات أصولية"، مشيراً إلى أن "الحكومة الاتحادية وافقت على السماح لأولئك الزوار بدخول العراق لأداء الزيارة بدون التأشيرات، بسبب عددهم الهائل وصعوبة السيطرة عليهم أو إعادتهم إلى بلادهم، بعد أن أصبحوا داخل المنطقة الحدودية وقضاء بدرة،(80 كم شرق مدينة الكوت)".

وأضاف الطائي، أن "المنفذ الحدودي في زرباطية، عاود العمل بصورة طبيعية، وأصبحت عملية دخول الزائرين الآخرين تحت السيطرة، وبموجب تأشيرة الدخول التي يفترض أن حصل عليها الزائر مسبقاً".

وطالبت إدارة قضاء بدرة، اليوم الأحد، وزارة الخارجية العراقية بمنح تأشيرة الدخول للزائرين الأجانب الذين اقتحموا منفذ زرباطية ودخلوا إلى القضاء، في حين أكدت أن عددهم يفوق النصف مليون شخص.

وأعلنت إدارة قضاء بدرة، اليوم الأحد أيضاً، اقتحام أكثر من 500 ألف زائر أجنبي منفذ زرباطية من دون الحصول على تأشيرة الدخول، وأكدت أن القوات الأمنية احتجزتهم ومنعتهم من التوجه إلى كربلاء، فيما كشفت عن إيقاف حركة نقل الزائرين من المنفذ لحين احتواء الموقف والحصول على قرار من الجهات العليا المختصة.

وكانت إدارة قضاء بدرة بمحافظة واسط، مركزها الكوت،(180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، أعلنت، اليوم الأحد، احتجاز آلاف الزائرين الوافدين من دول مختلفة لأداء زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام بمنفذ زرباطية الحدودي، وفيما عزت سبب احتجازهم إلى عدم حصولهم على تأشيرات الدخول، أكدت انتظارها أوامر من الجهات العليا لدخولهم.

يذكر أن وزير الداخلية، محمد الغبان، أعلن في (الـ25 من تشرين الأول 2015)، عدم السماح للأجانب الدخول لإحياء زيارة الأربعين إلا من خلال حصولهم على تأشيرة دخول أصولية.

وكانت الحكومة العراقية وافقت في عام 2014 المنصرم، على إلغاء تأشيرة الدخول للزوار الإيرانيين، ما أثار العديد من الانتقادات لاسيما أن البلد يعاني من أزمة مالية خانقة. 

وتقدر مصادر إعلامية عدد الزوار الإيرانيين الذين يحييون أربعينية الإمام الحسين (ع) العام 2015 الحالي، بنحو ثلاثة ملايين شخص.

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: محمود   تاريخ الارسال: 11/30/2015 8:20:47 PM
عندما هجر اهالي الانبار من ديارهم والنزوح الى بغداد منعوا من دخول عاصمتهم الا بكفيل والاجنبي الايراني يرحب به وبدون تاشيرة بحجة ان احتمال من بين اهالي الانبار بعض المندسين من الدواعش اين السيادة ياحكومة
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: