انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 08:34
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مبنى مجلس محافظة كربلاء
حماية محافظ كربلاء يعتدون بالضرب على موظف رفض التوقيع على "مخالفة قانونية"


الكاتب: HH ,TT
المحرر: AZ ,HH
2015/12/16 17:25
عدد القراءات: 8708


المدى برس/ كربلاء

اعتدى حماية محافظ كربلاء عقيل الطريحي، اليوم الاربعاء، على احد موظفي دائرة الحسابات في المحافظة، لرفضه التوقيع على مخالفة قانونية، فيما قرر نقل الموظف الى دائرة، غرب المحافظة.

وقال موظف الحسابات في محافظة كربلاء احمد محمد علي، في حديث الى (المدى برس)، ان "محافظ كربلاء عقيل الطريحي، وجه امراً قبل ايام الى لجنة جباية الايراد العام في المحافظة، بتحويل النسبة المخصصة لمجلس المحافظة من اموال الجباية لحساب المجلس"، مبيناً ان "عددا من اعضاء لجنة الجباية تحفظ على توقيع تحويل هذه المبالغ الى المجلس،  لكون ذلك يحتاج الى ايعاز من وزارة المالية، وقد جاء تاخر المبالغ هذه بسبب تحفظ الاعضاء".

واضاف علي ان "مدير الحسابات في المحافظة ابلغ المحافظ عقيل الطريحي، بأنني اعرقل تحويل هذه المبالغ وقد حضر المحافظ، الى قسم الحسابات برفقة حمايته، و اعطاهم الامر باعتقالي ووجه بنقلي الى قضاء عين التمر (غرب كربلاء)"، مضيفاً "تعرضت الى الضرب من قبل حماية المحافظ خلال اقتيادي من الدائرة".

وتابع علي انه "بعد تعرضي للضرب من قبل حماية المحافظ، توجهت الى مركز شرطة العباسية وسط المحافظة لتقديم الشكوى ضد الحماية"، مستدركا بالقول "لكن ادارة المركز رفضت الشكوى وابلغتني بالذهاب الى القضاء مباشرة".  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: