انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 20 سبتمبر 2017 - 22:54
أمن
حجم الخط :
قرية البشير قربت بين البيشمركة والحشد الشعبي
مقتل وإصابة ستة من عناصر (داعش) والحشد التركماني جنوبي كركوك


الكاتب: HH ,MA
المحرر: HH ,NS
2015/12/17 10:59
عدد القراءات: 1114


 

المدى برس/ كركوك

أعلن الحشد الشعبي التركماني في محافظة كركوك، اليوم الخميس، مقتل وإصابة ستة من عناصر تنظيم (داعش) وقوات الحشد التركماني بصد هجوم للتنظيم، جنوبي مدينة كركوك، (250 كم شمال بغداد).

وقال المشرف على اللواء السادس عشر لقوات الحشد الشعبي التركماني يلمان النجار في حديث الى (المدى برس)، إن "قوات الحشد التركماني تمكنت، صباح اليوم، من صد هجوم لعناصر تنظيم (داعش) استهدف السواتر ومناطق التماس لقوات الحشد، شمالي قرية بشير، جنوبي مدينة كركوك، مما أسفر عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم وإصابة عنصر من الحشد بجروح متفاوتة".

وأضاف النجار، أن "قواتنا كانت بحالة إنذار وتركيز عالي بسبب الظروف الجوية وكان التصدي لعناصر التنظيم بشكل عال جداً".

يشار الى أن قوات البيشمركة والحشد الشعبي تحاصر قصبة بشير منذ أشهر من منافذها الشرقية والشمالية والغربية من منفذها الجنوبي الذي مازال بيد (داعش)".

يذكر أن قصبة بشير التي يحاصرها عناصر الحشد الشعبي سيطر عليها (داعش) منذ السابع عشر من حزيران وهي تضم 1150 منزلاً وعانى سكانها من الشيعة التركمان ممارسات في زمن النظام السابق وتمت مصادره أراضيهم، وقدم أهلها بعد العاشر من حزيران أكثر من 100 شهيد في محاولة تحريرها. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: