انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 نوفمبر 2017 - 02:56
سياسة
حجم الخط :
رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود
شنشل يعلن بدء التدقيق بطلب شمول مدحت المحمود وبعض القضاة بالمساءلة والعدالة


الكاتب: MK
المحرر: HH ,Ed
2013/02/07 10:02
عدد القراءات: 4857


المدى برس/ بغداد 

أعلنت هيئة المساءلة والعدالة، اليوم الخميس، عن بدء التدقيق بشمول بعض القضاة بإجراءاتها بطلب من مجلس النواب، فيما أكدت أن نتائج التدقيق ستعلن في وقت لاحق.

وقال رئيس الهيئة فلاح حسن شنشل خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته ( المدى برس)، إن " الهيئة تلقت ،يوم امس الاربعاء، كتابا من مجلس النواب للتدقيق في شمول مجموعة من القضاة بإجراءات المساءلة والعدالة من عدمها"، مبينا إن " الهيئة ارسلت هذه اسماء القضاة الى دائرة المعلومات في الهيئة للتدقيق فيها".

واوضح شنشل أن " نتائج التدقيق في اسماء القضاة ستعرض مستقبلا على الهيئة السباعية التابعة لهيئة المساءلة والعدالة لاتخاذ قرار بشأنها".

وكان النائب المستقل صباح الساعدي اعلن في (4 شباط 2013) تقديم طلب رسمي لهيئة المساءلة والعدالة  لاجتثاث 28 قاضيا "صداميا" بينهم رئيس مجلس القضاء الاعلى مدحت المحمود المشمول بقرارات المساءلة منذ العام 2006، لكنه مازال مستمرا بعمله، فيما اتهمهم بـ"نشر الرعب" بين القضاة والموظفين.

ولا يعد أتهام الساعدي للمحمود هو الأول من نوعه فقد هاجم النائب المستقل صباح الساعدي، في 28 كانون الثاني 2013 ، رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود مؤكدا أنه انتحل ثلاث مناصب رغم عدم توفر الشروط القانونية فيه وانه تجاوز السن القانوني ومحال للتقاعد إلزاميا منذ العام 2003" ، وفي حين اعلن عن تحريك شكوى ضده لدى هيئة النزاهة والادعاء العام ورئاسة مجلس النواب، عد جميع القرارات التي اتخذها مدحت المحمود "بإطالة".

كما اتهمه في الـ23 من كانون الثاني 2013، بانه يمارس مهام عمله في القضاء وعمره 81 عاما.

ورد مجلس القضاء الأعلى، في الـ24 من كانون الثاني 2013، على اتهامات النائب صباح الساعدي لرئيس المجلس مدحت المحمود، واصفا إياها بأنها "أقوال غير صحيحة لا تستحق الرد عليها"، في حين شهدت محاكم الاستئناف في محافظات بابل ونينوى وديالى وميسان وصلاح الدين والنجف وواسط وكركوك ،(في 27 و28 كانون الثاني 2013)، اعتصامات في محاكم الاستئناف احتجاجا على تصريحات النائب المستقل صباح الساعدي ضد رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود، وفي حين وصفوا تلك التصريحات بـ"المسيئة" للقضاء، هددوا بالاستمرار بالاعتصام في حال عدم تقديم الساعدي اعتذارا رسميا عن تصريحاته.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: