انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 مايـو 2019 - 04:02
اقتصاد
حجم الخط :
احد الحقول النفطية في محافظة البصرة
العراق يحقق معدلات "قياسية" من حقوله النفطية الجنوبية عززت كونه "أسرع" المصدرين العالمين نمواً


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2015/12/30 21:05
عدد القراءات: 6688


المدى برس/ بغداد

كشفت مصادر نفطية مطلعة، اليوم الأربعاء، عن تمكن العراق من تحقيق معدلات تصدير "قياسية" من حقوله النفطية الجنوبية، خلال كانون الأول  الحالي، عادة أن ذلك عزز دور العراق كـ"أسرع" مصدري النفط نمواً في السوق العالمي خلال العام 2015  برغم الظروف الصعبة التي يعيشها نتيجة حربه ضد (داعش) والقلق من إمكانية عرقلة تدني الأسعار نمو معدلات الإنتاج.

وقالت مصادر صناعية نفطية مطلعة على بيانات التحميل، في تصريحات إهلامية تابعتها (المدى برس)، إن "صادرات العراق النفطية من حقوله الجنوبية، وصلت خلال كانون الأول الحالي، إلى معدل ثلاثة ملايين و270 ألف برميل يومياً"، مشيرة إلى أن ذلك "يكافئ تقريباً معدلات التصدير القياسية خلال تشرين الثاني 2015، التي بلغت ثلاثة ملايين و370 ألف برميل التي عدها المسؤولون العراقيون عالية وغير مسبوقة".

وأضافت تلك المصادر، أن "الصادرات العراقية حققت أرقاماً عالية جداً، وأنها قد تتجاوز الحدود القصوى لطاقة خطوط الأنابيب".

في حين توقع مسؤولون عراقيون وخبراء نفط، أن "تزداد معدلات نمو صادرات النفط العراقية خلال العام 2016 المقبل إنما بوتيرة أبطأ مما  كانت عليه في العام 2015 الحالي".

يذكر أن العراق يتبنى خطة طموح لزيادة صادراته النفطية واستعادة مكانته في الأسواق العالمية، فضلاً عن تعويض تراجع الواردات نتيجة هبوط أسعار النفط.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: