انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 23 مايـو 2019 - 04:17
أمن
حجم الخط :
قوة من فوج طوارئ ذي قار تشارك بفرض القانون بالبصرة
ذي قار ترسل قوة من فوج طوارئها للمشاركة بفرض القانون في البصرة


الكاتب: HUA
المحرر: BK
2016/01/14 18:53
عدد القراءات: 3949


 

المدى برس/ ذي قار

أعلن مسؤول أمني في ذي قار، اليوم الخميس، إرسال قوة من فوج طوارئ المحافظة،(350 كم جنوب العاصمة بغداد)، للمشاركة بعمليات فرض القانون ونزع السلاح في البصرة، مبيناً أن القوة ستعمل هناك بإشراف قيادة عمليات الرافدين.

وقال آمر فوج الطوارئ الثالث، المقدم ماجد الناصري، في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "شرطة ذي قار أرسلت قوة من فوج الطوارئ الثالث للمهمات الخاصة، مجهزة بأسلحة خفيفة ومتوسطة لتشارك في عمليات فرض القانون ونزع السلاح في محافظة البصرة،(590 كم جنوب العاصمة بغداد)، التي أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي مؤخراً"، مشيراً إلى أن "القوة تعمل حاليا تحت إشراف قيادة عمليات الرافدين بمحافظة البصرة".

وأضاف الناصري، أن "القوة ستعمل على مسك الأرض ومتابعة الوضع الأمني والقيام بعمليات الاستطلاع والتحري وتأمين الحدود المشتركة مع المحافظات المجاورة لفرض هيبة القانون".

وكان مصدر أمني في البصرة، أفاد أمس الأربعاء، (الـ13 من كانون الثاني 2016 الحالي)، بأن قوات أمنية مدرعة وصلت إلى المحافظة لإنهاء النزاعات العشائرية فيها بأمر من رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، وفي حين أكد مجلس المحافظة أن القوة ستعالج المواجهات العشائرية مباشرة، بينت شخصيات عشائرية أن التعزيزات الأمنية تشكل جزءاً من مطالب أهالي المحافظة من الحكومة الاتحادية.

يذكر أن مناطق شمالي محافظة البصرة، تشهد نزاعات عشائرية مستمرة استخدمت فيها أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ما أسفر عن مقتل أو إصابة العشرات من المواطنين وأضرار مادية طالت بعضها شبكة الكهرباء، فضلاً عن قطع الطرق العامة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: