انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 مايـو 2019 - 20:50
أمن
حجم الخط :
قوات امنية في منطقة الحيانية غربي البصرة
قوة مدرعة تدخل غربي البصرة وشرطتها تشكل أربعة "جحافل" لمواجهة "المسلحين"


الكاتب: BS ,SKM
المحرر: AT ,BS
2016/01/15 16:17
عدد القراءات: 2446


 
 المدى برس/ البصرة
 
 
أفاد مصدر في محافظة البصرة، اليوم الجمعة، بأن قوة مدرعة، فرضت طوقاً امنياً على منطقة الحيانية غربي البصرة، للبحث عن مطلوبين ونزع الأسلحة من الأهالي، فيما أكدت شرطة البصرة تشكيل أربعة جحافل لإدامة العمل العسكري والتصدي لأية محاولة من قبل "المسلحين". 

وقال المصدر، في حديث الى (المدى برس)، إن "قوة مدرعة وبمساندة قوات الشرطة دخلت، اليوم، الى منطقة الحيانية غربي البصرة، وفرض طوق أمني فيها لغرض مداهمة المطلوبين ونزع الأسلحة من أهالي المنطقة"، لافتاً الى أن "العمليات الأمنية تضمنت منع وخروج المركبات في الحيانية خلال عمليات التفتيش".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوة أضيفت لها قوة أخرى كانت قد وصلت يوم أمس، من ذي قار، بإشراف قيادة عمليات البصرة والشرطة بالمحافظة لفرض الأمن على مناطق المحافظة". 

من جانبه، قال قائد شرطة البصرة اللواء عبد الكريم العامري في حديث الى (المدى برس)، إن "القطعات الأمنية القادمة من خارج المحافظة، تأتي في ضوء الدعم المقدم من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لمساندة قطعاتنا الأمنية"، مبيناً أن " قيادة عمليات البصرة شكلت أربعة جحافل هدفها التصدي للمسلحين والبحث عن الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ومصادرتها لدى المدنيين".

وأضاف العامري، أن "الجحافل الأمنية تقوم بتطويق المناطق وتفتيش المنازل ومصادرة الأسلحة المطلوبة"، مشيراً الى أن "هنالك تنسيقاً عالياً مع الجهد الاستخباري والأمن الوطني، للتعامل مع العصابات لتحديد الأهداف ومتابعة المجرمين والقبض عليهم وفق أوامر قضائية".

وكان مصدر أمني في محافظة البصرة، أفاد، أمس الخميس، (2016،1،14)، بأن القوات المدرعة التي وصلت الى المحافظة بأمر من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ونفذت أول عملية أمنية، شمالي المحافظة (590كم جنوب العاصمة بغداد)، لإنهاء النزاعات العشائرية، وفيما أشار الى مشاركة طيران الجيش بهذه العملية، أكد استمرار العمليات حتى فرض الأمن في جميع مناطق المحافظة.  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: