انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 20 يونيـو 2018 - 10:38
سياسة
حجم الخط :
طائرة ميغ 29 الروسية
العراق يفاوض روسيا لشراء طائرات ميغ 29


الكاتب: AR ,HAA
المحرر: AR
2016/02/12 16:56
عدد القراءات: 4816


 

المدى برس/ بغداد

كشفت صحيفة كوميرسانت الروسية، اليوم الجمعة، أن العراق يدرس عقد صفقة لشراء طائرات مقاتلة طراز ميغ – 29 من روسيا، فيما أشارت الى وجود مفاوضات بين البلدين بشأن الصفقة.

وقالت صحيفة كوميرسانت الروسية، في تقرير اطلعت عليه (المدى برس) إن "العراق يدرس امكانية حصوله على عدد قليل من طائرات ميغ – 29 المقاتلة التي تعد نقطة ارتكاز سلاح الجو الروسي وذلك لزيادة قدرات اسطوله الحربي من الطائرات المقاتلة".

وأضافت الصحيفة أن "المفاوضات الجارية بين البلدين بخصوص هذه الصفقة المحتملة قد كشف عنها قبيل زيارة نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روغنزين، الى العراق والتي تهدف الى توسيع مجالات التعاونين التجاري والعسكري بين البلدين".

وتابعت الصحيفة " لا تتوفر هناك أي تفاصيل تتعلق بالعدد المحتمل الذي قد يطلبه العراق من هذه الطائرات أو أي مواعيد متعلقة بالصفقة أو الأسلحة الأخرى المرافقة لها".  

يذكر أن العراق كان قد تعاقد مع روسيا في تشرين الأول من عام 2012 الماضي، على شراء 28 طائرة سمتية من طراز Mi-35M، و15 طائرة نايت هنتر هجومية طراز Mi-28-NE".

وتسلم العراق في حزيران 2014، الدفعة الأولى من طائرات نايت هنتر طراز Mi-28-NE الهجومية التي كانت تضم على أقل تقدير ثلاث طائرات، في حين أكدت وزارة الدفاع العراقية، في الثلاثين من آب الماضي، تسلمها الدفعة الثانية من طائرات نايت هنتر الهجومية التي تضمنت ثلاث طائرات أيضاً.

كما تسلم العراق من روسيا في عام 2014 نحو 14 طائرة من طراز سوخوي 25 .

يذكر أن العراق يرتبط بعلاقات تأريخية مع روسيا تعود الى الأربعينات من القرن الماضي، عندما أقيمت العلاقات الدبلوماسية بين العراق والاتحاد السوفيتي آنذاك، وأصبح العراق فيما بعد من أهم مستوردي المعدات الحربية السوفيتية، وتطورت تلك العلاقات خلال السنوات الماضية لاسيما في مجال الاستثمارات بالنفط والكهرباء إذ فازت شركات روسية في جولات التراخيص لاستثمار النفط والغاز في عدد من المحافظات العراقية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: