انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 17 يوليــو 2019 - 14:53
سياسة
حجم الخط :
جانب من اجتماع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بقادة التحالف الوطني في فندق رياحين كربلاء وسط المدينة
التحالف الوطني يرفض "التفرد" بالقرار السياسي وحمل السلاح في بغداد ويدعو الى سلمية التظاهرات


الكاتب: AHF
المحرر: AHF ,BS
2016/03/06 20:13
عدد القراءات: 7915


المدى برس / بغداد

أعلن التحالف الوطني، اليوم الأحد، "رفضه تفرد" اي فصيل بالقرار السياسي وحمل السلاح في العاصمة بغداد وباقي المحافظات، وفيما دعا الى سلمية التظاهرات والالتزام بالقانون في الاماكن المحددة لحمايتها، اكد موقفه الداعم للإصلاحات والتغيير الوزاري الذي دعا اليه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي.

وذكر التحالف الوطني في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه إن "قادة التحالف عقدوا، اليوم، اجتماعا في محافظة كربلاء المقدسة"، مبينا أن "التحالف الوطني أكد موقفه الداعم للإصلاحات والتغيير الوزراي الذي دعا اليه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، والمضي بها من اجل تقديم الافضل للشعب العراقي".

وأضاف التحالف الوطني أن "في الوقت الذي نؤكد فيه تأييدنا ودعمنا للاصلاحات فان التحالف الوطني يعلن رفضه تفرد اي فصيل بالقرار السياسي وحمل السلاح في بغداد وباقي المحافظات خارج اطار الدولة".

ودعا التحالف الوطني في بيانه الى "سلمية التظاهر والالتزام بالقانون في الاماكن المحددة من قبل الاجهزة الامنية لتمكينها من اداء واجبها في حماية المتظاهرين وأمن المواطنين بشكل عام ولمنع اية محاولة لاستغلالها بدوافع اخرى تخرجها من اطارها الداعي للاصلاح ومحاربة مظاهر الفساد".

وتابع التحالف الوطني "نتطلع الى مزيد من التعاون بين ابناء شعبنا لتجاوز التحديات التي تواجه العراق، وفي مقدمتها الحرب ضد عصابة داعش الارهابية"، داعيا الى "تحشيد كل الجهود من اجل تحرير الاراضي والمدن المغتصبة واعادة الاستقرار اليها، والوقوف صفا واحدا خلف المقاتلين الغيارى حماة الوطن وصانعي الانتصارات".

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي عقد ، اليوم الأحد، اجتماعاً مع قادة التحالف الوطني في محافظة كربلاء، بحضور زعماء التحالف الوطني ابراهيم الجعفري والتيار الصدري مقتدى الصدر والمجلس الأعلى الاسلامي عمار الحكيم، لطرح خريطة اصلاح شامل للأوضاع السياسية في البلاد.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: