انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 25 مايـو 2019 - 04:01
سياسة
حجم الخط :
اجتماع التحالف الوطني في فندق رياحين كربلاء وسط المدينة بحضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي
كواليس اجتماع كربلاء: أطراف التحالف اقترحت ترشيح تكنوقراط للوزارات والهيئات المستقلّة


الكاتب:
المحرر: AZ
2016/03/07 22:05
عدد القراءات: 4895


المدى برس/ بغداد

كشفت كتلة رئيس الوزراء، أمس، أن الأخير التقى بممثل المرجعية الدينية في كربلاء قبيل انعقاد اجتماع قادة التحالف الوطني الذي حضره الصدر لأول مرة.

لكن الخلافات التي عجز لقاء كربلاء عن حلها او تخفيفها، لا سيما بعد إصرار الصدر على مطالبه، جعلت التحالف الوطني على مفترق طرق.

وبحسب مصادر سياسية فإن زعيم التيار الصدري سيلجأ الى المطالبة بسحب الثقة عن العبادي بعد انتهاء مهلة الـ 45 يوماً التي اعلنها مؤخراً لتشكيل حكومة التكنوقراط.

وتركز الخلاف بين جهتين، الاولى مع حكومة قوامها وزراء تكنوقراط تختارهم الكتل والاحزاب، والجهة الثانية، التي يقودها الصدر، التي تطالب بتكنوقراط بعيداً عن الكتل يرأسها العبادي.

ويطرح الحكيم حلاً وسطاً، بين اختيار حكومة تكنوقراط من دون العبادي، او اقتصار التغيير على استبدال الوزراء الذين فشلوا في أداء مهامهم، مع بقاء رئيس الوزراء.

ويقول مصدر من داخل التحالف الوطني إن "التيار الصدري بات على علم بعدم قدرة رئيس الوزراء حيدر العبادي على تقديم حكومة تكنوقراط غير حزبية من خلال ما عرضه في اجتماع التحالف الوطني الأخير"، لافتاً الى أن "الصدريين سيتجهون بعد انتهاء مهلة الـ45 يوماً إلى تبني سحب الثقة عن الحكومة الحالية".

ويلفت المصدر، الذي تحدث لـ(المدى)، مفضّلاً عدم الكشف عن هويته الى أن "العبادي أعلن في اجتماع التحالف الأخير إمكانية تقديم كابينته الوزارية الجديدة نهاية الشهر الحالي إلى البرلمان للتصويت عليها".

وأشار المصدر الى أن "الصدر أبدى تحفظاته على الكابينة الجديدة على اعتبار أنها حكومة تكنوقراط حزبية ترشحها الكتل السياسية".

وتابع المصدر أن "اجتماع التحالف الوطني في كربلاء استمر أكثر من ثلاث ساعات لكن الصدر انسحب قبل انتهاء الاجتماع بنصف ساعة بعدما استمع إلى شرح العبادي عن تشكيل الحكومة الجديدة من تكنوقراط الحزبيين".

وكشف المصدر أن "الاجتماع ناقش ملف الهيئات المستقلة وحسم قضية التعيينات بالوكالة عبر ترشيحات تقدمها الكتل السياسية من خلال طرحها شخصيات تكنوقراط"، لافتاً الى أن "كل هذه الامور اثارت غضب مقتدى الصدر الذي أصرّ على استمرار التظاهرات كل يوم جمعة، الامر الذي رفضه حيدر العبادي".

وتعليقاً على اجتماع كربلاء، يقول النائب حيدر المولى، عضو ائتلاف دولة القانون، "اجتماع كربلاء شهد اختلافات في وجهات النظر بين قادة التحالف الوطني".

وذكر المولى في تصريح لـ(المدى)، أن "قادة التحالف الوطني لم يلتقوا جميعهم منذ سنة تقريباً ،الامر الذي جعل اجتماع كربلاء يعطي مؤشراً إيجابياً لحلحلة جميع الأمور العالقة والمشاكل التي يمر بها العراق".

ويحمل النائب عن دولة القانون قادة التحالف الوطني مسؤولية المشاكل التي يتعرض لها العراق، نظراً للخلافات القائمة بين مكونات التحالف بشأن استبدال الحكومة الحالية.

ويوضح النائب حيدر المولى بالقول "هناك من يرى ضرورة إشراك الكتل السياسية في تشكيل الحكومة الجديدة في حين يطالب البعض منح العبادي صلاحية استبدال كابينته الوزارية أما الطرف الثالث فيرى ضرورة الاعتماد على اللجنة التي شكلها الصدر".

ويرى المولى أن "اختلاف وجهات النظر يعود لعدم توصل مكونات التحالف الوطني إلى اتفاق لحل هذه الاختلافات". وأشار الى أن "رئيس الوزراء زار ممثل المرجعية في كربلاء قبل عقد اجتماع التحالف وأطلعه على خريطة الطريق للحكومة الجديدة مع أخذ بعض التوصيات والنصائح من المرجعية".

وتوقع النائب عن دولة القانون، أن يعقد قادة التحالف يوم غد الثلاثاء، اجتماعاً آخر لاستكمال مباحثاتهم في لقاء كربلاء.

وترددت أنباء عن مغادرة الصدر لاجتماع التحالف الوطني، وهو بحالة غضب. لكنّ بيان لرئيس التحالف إبراهيم الجعفري نفى ذلك، فيما أكد عمار الحكيم، رئيس المجلس الاعلى، أن الاجتماع سادته اجواء ايجابية.

لكن الصدر أكد، في بيان اصدره بعد 14 ساعة من انفضاض الاجتماع، أن بيان التحالف الوطني لا يمثله، وانه لم يكتب بحضوره ولا حضور الحكيم.

وبشأن موقف زعيمها الاخير، تعلق كتلة الأحرار عبر النائب عبد العزيز الظالمي الذي قال لـ(المدى)، إن "زعيم التيار الصدري انسحب من اجتماع التحالف وأوعز إلى كتلة الأحرار بمقاطعة اجتماعات التحالف المقبلة".

بدورها تؤكد كتلة المواطن، بحسب عضوها النائب عبد الجبار رهيف، أن "اجتماعات التحالف الوطني لم تأت بشيء جديد لكن ما نأمل في الاجتماعات المقبلة أن تتوصل إلى حلول لجميع المشاكل".

وأضاف رهيف لـ"المدى" "هناك مشكلة في عدم التوصل إلى آلية مناسبة لاختيار حكومة التكنوقراط ، ما أثار خلافاً حاداً بين مكونات التحالف الوطني".

من ..محمد صباح 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: