انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 24 سبتمبر 2017 - 04:15
سياسة
حجم الخط :
جانب من تظاهرات أتباع التيار الصدري قرب بوابة المنطقة الخضراء، وسط بغداد
الداخلية : لم نعط ترخيصاً لإقامة اعتصام أو تظاهرة أمام المنطقة الخضراء


الكاتب: BS
المحرر: BS
2016/03/18 00:25
عدد القراءات: 3134


 

المدى برس/ بغداد

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الجمعة، عدم إعطاء أي ترخيص لإقامة تظاهرة أو اعتصام أمام بوابات المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، فيما دعت الى الالتزام بتعليماتها والانصياع الى روح القانون والنظام تجنباً لكل ما يؤدي الى خلاف ذلك.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان لها تلقت (المدى برس)، نسخة منه ، أن " الوزارة تود أن تعلم جماهير شعبنا الكريم ، بأنه استناداً الى بنود الدستور العراقي والقوانين النافذة، وتنفيذاً لمسؤولياتها وواجباتها، وحرصاً على أمن المواطنين الكرام وضمانا لسير القانون والنظام، فإنها وتقديراً منها للظرف الحرج الذي تمر به البلاد ودفعاً لكل أشكال المخاطر والتهديدات المحتملة ومن اجل المصلحة العامة، لم تعط تصريحاً بإقامة أي اعتصام أو تظاهر أمام بوابات المنطقة الخضراء".

وأضاف البيان أن " الوزارة قد أعلمت الجهة التي طلبت الترخيص بهذا الأمر تفادياً لكل إشكال أو التباس يحصل من سوء التقدير للعواقب والاحتمالات"، داعية الى "الالتزام بتعليماتها والانصياع الى روح القانون والنظام تجنباً لكل ما يؤدي الى خلاف ذلك" .

كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أصدر، أمس الخميس، توصيات للمشاركين بالاعتصامات التي ستنطلق، يوم غد الجمعة، عند بوابات المنطقة الخضراء، وسط بغداد، وحدد "ثوابت" الاعتصام بالقول "لا دماء ولا تراجع ولا استسلام ولا صدام ولا قطع طرق ولا اعتداء ولا عصيان"، وفيما دعا إلى "الاستمرار بالاعتصام والتعقل وعدم فعل أي شيء دون العودة إليه"، هدد بـ"أساليب أخرى تبهر كل محب للسلام والديمقراطية" في حال منع أنصاره من الاعتصام.

وكان التيار الصدري بعث، أمس الخميس، "رسالة اطمئنان" للقوات الأمنية بأنه "منها وإليها"، وأكد أن اعتصامه سيبدأ صباح يوم غد الجمعة، فيما أخلى مسؤوليته من أي اعتصام خارج الأماكن التي حددتها لجنة الاعتصامات.

وكان التيار الصدري أعلن،في (15 من آذار 2016)، ان الاعتصامات ستكون أمام البوابات الثلاث للمنطقة الخضراء، وفيما بيّن أن آلاف المواطنين سجلوا أسماءهم للمشاركة في الاعتصامات، أكد عدم قطع الطرق وانسيابية سير المركبات خلال الاعتصامات.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: