انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 24 سبتمبر 2017 - 04:15
سياسة
حجم الخط :
اجتماع الرئاسات الثلاث يوم السبت 19 اذار 2016
المواطن تصف نتائج اجتماع الرئاسات الثلاث بـ"غير المشجعة"


الكاتب: ZJ
المحرر: AZ
2016/03/20 20:56
عدد القراءات: 2696


المدى برس/ بغداد

انتقدت كتلة المواطن النيابية، اليوم الاحد، نتائج اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية امس السبت، وفيما صفت تلك النتائج بـ"غير المشجعة" على الاصلاح، اشارت كتلة الاحرار الى ان مطالب المتظاهرين واضحة ولا تحتاج لـ"سقوف زمنية".

وقال الناطق باسم المجلس الاعلى الاسلامي حميد معلة في حديث الى (المدى برس)، ان "استجابة الاطراف المجتمعة أمس للاجتماع بهذا الظرف يعد أمراً مهماً"، مضيفاً "سمعنا من المتحدثين بان الاجتماع ناقش الامور المهمة وخلص الى تشكيل ثلاث لجان".

وأضاف معلة ان "مهمة تلك اللجان اولاً متابعة التعيينات بالوكالة، وأخرى لمتابعة شؤون المحتجين والمعتصمين والالتقاء بهم، والثالثة لمتابعة الاصلاحات الاخرى"، مستدركاً بالقول "لكن الايحاء المتعلق بذهن المتلقي بتشكيل اللجان لا يؤدي الى اغراض حقيقية وواقعية".

وتابع معلة، "نأمل ان تتحول عمل اللجان الى مسألة جادة وحقيقية، لان الأمر ذو صعوبة وخطورة وتعقيد وربما إطالة للوقت ايضاً"، مبدياً استغرابه من "تشكيل لجنة لشؤون المحتجين في وقت مطالب المتظاهرين معروفة".

من جانبه قال عضو كتلة الاحرار النيابية عبد العزيز الظالمي، في حديث الى (المدى برس)، ان "القضية باتت واضحة لدى المواطن"، مضيفاً "مع ظهور كل أزمة يجتمع مسؤولي الدولة ويقرروا تشكيل لجان للحلحلة الامور".

وأكد الظالمي ان "مطالب المتظاهرين واضحة جدا ولا تحتاج لاجتماعات وتشكيل لجان او اعطاء سقوف زمني، لان كل ذلك يعد تسويفا للمسألة"، مبيناً ان "ما خرج به اجتماع الرئاسات والكتل امس لن يجدي نفعاً ولن يحل اية مشكلة".

وأشار الظالمي، الى ان "ذات الكتل السياسية التي اجتمعت امس السبت، اختلفت فيما بينها سابقا حول الحصص والاستحقاقات"، مضيفاً "عندما اعلن زعيم التيار مشروعة الاصلاحي حصل على تأييد واسع وأصبح مطلبا جماهيريا".

وكان اجتماع قادة الكتل السياسية والرئاسات الثلاث امس السبت، قد اسفر عن تشكيل لجان عدة لمواصلة عملية سير الاصلاح في البلاد، واخرى لمساعدة رئيس مجلس الوزراء في التعديل الوزاري "خلال اسبوع"، وثالثة لزيارة المعتصمين وممثلي وقادة التظاهرات.

وحضر الاجتماع ايضا زعيم المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم والقيادي في المجلس الاعلى نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي وزعيم ائتلاف العربية صالح المطلك والقيادي في ائتلاف الوطنية محمود المشهداني، وممثلين عن كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري وقيادات في ائتلاف دولة القانون وتحالف القوى والتحالف الكردستاني.

يذكر أن اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية يأتي في ظل توتر الاوضاع السياسية في البلاد، بسبب الاعتصامات التي بدأها التيار الصدري امام بوابات المنطقة الخضراء، وسط بغداد، منذ يوم امس الجمعة،( 18 اذار2016)، للمطالبة بالإصلاحات، إضافة إلى الحرب ضد تنظيم (داعش) في المحافظات الغربية والشمالية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: