انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 21 يوليــو 2019 - 05:18
سياسة
حجم الخط :
رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري بمرقد الامام الكاظم (ع)، يوم الثلاثاء،( 23 شباط 2016).
الصدر يصف العبادي بـ"الشجاع" ويدعوه إلى تنفيذ الإصلاحات "شلع" على مرحلتين


الكاتب: AY ,HH
المحرر: HH ,NS
2016/03/23 11:09
عدد القراءات: 3402


المدى برس/ النجف 

وصف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بـ"الشجاع" خلال مساهمته بـ"انهاء الولاية الثالثة"، وفيما دعاه إلى أن "يكون شجاعاً وينفذ الاصلاحات شلع من دون الخوف من الكتل المتسترة على فاسديها ومقصريها"، فيما أكد على ضرورة أن يكون الاصلاح على مرحلتين وليس أكثر".

وقال مقتدى الصدر في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إنه "أكرر دعوتي لرئيس مجلس الوزراء وكما عهدته بشجاعته في إنهاء الولاية الثالثة أن يكون شجاعاً في تنفيذ الإصلاحات (شلع) بدون مجاملة أو خوف من أيّ من الكتل المتسترة على فاسديها ومقصريها".

وأكد الصدر، على ضرورة أن "يكون الإصلاح على مرحلتين وليس أكثر، ومعه سيكون قريباً لتطلعات الشعب وأمنياته".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن، أمس الثلاثاء الـ(22 من آذار 2016)، عن تشكيل كابينة وزارية مستقلة "عالية المستوى" لطرحها على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ودعا الأخير إلى عرضها على البرلمان للتصويت عليها، وفيما عد أنه "ألقى الحجة على الحكومة"، كشفت لجنته الخاصة بالإصلاحات أن الكابينة تضم 90 شخصية لمناصب الوزراء والوكلاء.

وعقد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الثلاثاء الـ(22 من آذار 2016)، اجتماعاً مع اللجنة الخاصة بالإصلاحات التي شكلها في الـ19 من شهر شباط الماضي، لاختيار وزراء تكنوقراط، بمنزله بمدينة النجف، لمناقشة النتائج التي توصلت إليها.

وقدم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في (الـ19 من شباط 2016)، قائمة بأسماء شخصيات عراقية مستقلة تكون مهمتها تشكيل لجنة لاختيار الكابينة الوزارية الجديدة، محذراً من أن عدم قبول الكتل السياسية بالمقترح ستليه "خطوات أخرى".

وكان أنصار التيار الصدري بدأوا، يوم الجمعة الـ(18 من آذار 2016)، باعتصام مفتوح عند بوابات المنطقة الخضراء، وسط العاصمة بغداد، بعد عبورهم جسر الجمهورية رغم إعلان القوات الأمنية منع تنظيم الاعتصام.

يذكر أن زعيم التيار الصدري، أطلق، في (الـ13 من شباط 2016)، مشروعاً للإصلاح في البلاد يتضمن أربعة ملفات، وفيما دعا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط "بعيدة عن حزب السلطة والتحزب" برئاسة رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي و"فريق سياسي يضم سياسياً وطنياً مستقلاً وقاضياً معروفاً بحياديته"، وفيما أكد على ضرورة ترشيح أسماء رؤساء الهيئات المستقلة وقادة الفرق العسكرية ورئيس أركان الجيش ليصادق عليها في مجلس النواب، هدد بـ"سحب الثقة" من حكومة العبادي في حال عدم تنفيذ المشروع خلال 45 يوماً. 

 

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: نصير   تاريخ الارسال: 3/24/2016 10:49:53 AM
الاصلاحات ..فاشلة ..لانها تفتقر الى خطوات وبرنامج عملي ...وانا قدمت برنامج عمل لكنهم تحاهلوه د. واما الاسماء فيكفي ان اقرا اسم طيف سامي .حتى اعرف ان الاصلاح الذي ينادي به مقتدى الصدر هو تبديل فاسد معروف ب فاسد غير معروف للناس ...ان شاءتم فانا اعطيكم برنامج عمل للاصلاح ..وانا طلبت ترشيحي لوزارة الزراعة كي اجعل اابلد مكتفي غذاءيا ..وبدون اي راتب او امتيازات او حمايات ....
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: