انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 19 نوفمبر 2017 - 02:00
سياسة
حجم الخط :
زعيم المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم واعضاء ائتلاف المواطن
المواطن: قدمنا استقالة وزرائنا وقريباً سنعلن تشكيل جبهة اصلاحية


الكاتب:
المحرر: AT
2016/03/24 19:42
عدد القراءات: 2789


 
 المدى برس/بغداد

أكد قيادي في ائتلاف المواطن، اليوم الخميس، تقديم ائتلافه استقالات وزرائه الثلاثة الى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي للبت في تلك الطلبات بالرفض أو القبول وتوضيح الاسباب، وفيما اشار الى ان الائتلاف لن يكون جزءاً من حركة "المرج والهرج" التي يقودها العبادي، لفت الى ان هناك خطوات عملية للبدء بتشكيل جبهة اصلاحية "عابرة للطائفية".

وقال فادي الشمري، في حديث الى برنامج (ناس وحكومة) الذي بثه قناة المدى، إن "ائتلاف المواطن قدم استقالات وزرائه الثلاثة ( النقل والنفط والشباب والرياضة)، الى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وعليه البت في تلك الطلبات بالقبول او الرفض مع تبيان الاسباب الخاصة بذلك"، مشيراً الى "اننا لا نقبل ان نكون جزءاً من حركة المرج والهرج التي يقودها رئيس الوزراء".

وأضاف الشمري، ان "آليات المشاركة في الحكومة الجديدة لن تكون بالطريقة التي اعتمدناها سابقاً وعليه لابد من أن تكون هنالك خارطة طرق واضحة وهي من ستحدد اشتراكنا فيها من عدمه"، مبيناً أنه "اذا ما كانت تتفق مع برنامجنا  وتعهداتنا التي قطعناها أمام الشعب العراقي سندخل في تركيبة تلك الحكومة وإن لم تكن سنتحول الى المعارضة الايجابية وممارسة دورنا البرلماني والرقابي في داخل مجلس النواب".

وأشار الشمري، الى أنه "بدأنا خطوات عملية بتشكيل كتلة او جبهة اصلاحية ونأمل ان تكون هذه الجبهة عابرة للطائفية وتجتمع على رؤية موحدة وعلى برنامج موحد وورقة جامعة مانحة تستطيع الاطراف التي تشترك في هذه الجبهة ان تتوافق عليها وتمضي بها"، مشيرا الى ان "هنالك خطوات عملية اليوم على الارض في مجلس النواب وفي داخل الاروقة السياسية في بلورة شكل هذه الجبهة".

وأكد القيادي في ائتلاف المواطن ان "الفترة القريبة ستشهد انبثاق النور الى هذه الجبهة اذا ما استكملت حلقاتها".

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: