انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 19 مـارس 2019 - 11:10
سياسة
حجم الخط :
العراق يصنع ثماني راجمات ويطور مدرعات روسية


الكاتب: AHF ,BS
المحرر: AHF ,BS
2016/03/31 19:24
عدد القراءات: 5414


 

المدى برس / بغداد

أعلنت وزارة الصناعة والمعادن، اليوم الخميس، تصنيع ثماني راجمات بالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي وبمدى يصل الى (2700)م ، وفيما وصفت هذه الراجمات بأنها تمتاز بـ"سهولة النقل والمناورة"، أكدت تأهيل مدرعات روسية الصنع وتطوير منظومة اطلاق الصواريخ الكهربائية الى هيدروليكية.

وقالت الوزارة في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه إن "شركة ابن ماجد العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن قامت بتصنيع ثماني راجمات وبالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي".

ونقل البيان عن مدير مركز الإعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد الشمري قوله إن "كوادر الشركة الهندسية والفنية قامت بتصنيع راجمات سداسية قياس(122) ملم الى (350) ملم ذات مدى ( 2700) متر التي تستخدم لاطلاق الصواريخ المحمولة على الشاحنات التي تمتاز بسهولة النقل والمناورة بها"، مبينا ان "كوادر الشركة قامت ايضاً بأعمال اخرى لا تبتعد عن المجال العسكري وذلك بالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي وباشراك العتبة الحسينية".

وبيّن الشمري ان "الكوادر اهلت وشغلت مدرعات نوع( B ,L , T , M ) روسية الصنع بعد ان اجري عليها عدة اعمال منها تأهيل البدن وتصليح السرف وتصليح كافة المنظومات الموجودة فيها فضلا عن تحويل منظومة اطلاق الصواريخ الكهربائية الى منظومة هيدروليكية".

يذكر ان الشركة اعلنت في وقت سابق خلال مشاركتها في معرض الامن والدفاع الاخير الذي اقيم على ارض معرض بغداد الدولي بأنها اكملت انجاز اعمال تأهيل واصلاح الوجبة الثانية من الاسلحة الثقيلة بعد ان كان من المقرر تسليمها الى الشركة العامة للحديد والصلب لغرض تقطيعها وصهرها الا ان الشركة تمكنت وبجهود استثنائية من اعادة الحياة لتلك الاسلحة من خلال اصلاح المحركات ومنظومات الحركة والمنظومات القتالية وتطويرها بما يتلاءم وطبيعة المعركة التي تخوضها القوات المسلحة.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: