انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 20 فبرايـر 2019 - 12:25
اقتصاد
حجم الخط :
حقول نفطية عراقية
العراق يرفع انتاجه النفطي لمعدلات قياسية خلال اذار


الكاتب: AHF ,HAA ,HH
المحرر: AHF ,HH
2016/04/11 16:56
عدد القراءات: 4954


المدى برس / بغداد

كشف موقع اميركي مختص بالاخبار الاقتصادية، اليوم الاثنين، عن وصول الانتاج النفطي العراقي خلال شهر اذار الماضي، الى معدلات قياسية تزامنا مع اجتماع مرتقب لمنظمة (اوبك)، وفيما أكدت شركة التسويق النفطي العراقي ان انتاج الشهر الماضي، كان اعلى من انتاج الشهر الذي سبقه، أكدت ان صادرات الخام العراقي ارتفعت ايضا الشهر الماضي مقارنة بشهر شباط المنصرم.

وقال موقع بلومبيرغ الاميركي للاخبار الاقتصادية في تقرير اطلعت عليه (المدى برس)، إن "الانتاج النفطي العراقي وصل الى معدلات قياسية خلال شهر اذار وذلك قبيل اجتماع اعضاء الاوبك المرتقب مع بقية المنتجين الاخرين في العاصمة القطرية الدوحة لمناقشة خطط تجميد معدلات الانتاج التي من شانها ان تقلل من وفرة المعروض من النفط في السوق العالمية لتحسين الاسعار".

ونقلت بلومبيرغ عن بيان لشركة التسويق النفطي سومو يكشف فيه "عن ارتفاع انتاج الخام في العراق خلال الشهر الماضي ليصل الى 4.55 مليون برميل باليوم وهو اعلى من انتاج شهر شباط الذي قبله والذي بلغ بمعدل 4.46 مليون برميل باليوم".

واستنادا لبيان شركة سومو فان "صادرات الخام ازدادت في اذار لتصل الى 3.81 مليون برميل باليوم، متفوقة على معدلات شهر شباط التي بلغت 3.23 مليون برميل باليوم".

ومن المقرر ان يجتمع اعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك مع بقية كبار منتجي النفط العالميين مثل روسيا في العاصمة القطرية الدوحة يوم الاحد المقبل،(17 نيسان 2016)، ليقرروا تنفيذ تجميد محتمل لمعدلات الانتاج في محاولة لتحسين وضع الاسعار .

يشار إلى العراق قد ايد اتفاقية تم التوصل اليها خلال شهر شباط 2016، بين السعودية وروسيا وفينزويلا وقطر على تجميد معدلات انتاجهم عند مستويات شهر كانون الثاني.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: